مي سكاف.. رحيل صامت لثائرة

"لا أريد لابني أن يحكمه ابن بشار الأسد"، قالتها مي لمحققها الذي أصيب بنوبة فزع، إثر إجابة لم يتوقعها على سؤال: "لماذا تنخرطين في التظاهرات بالشارع؟"، كان هذا في عام 2011،واحيلت إلى ما يسمى بمحكمة "الإرهاب" التي وجهت إليها العديد ...

إقرأ المزيد »

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك