بكره بتعنا

بينما كانت أشعة الشمس تدفيء الغرفة الصغيرة في مستشفي الندي التخصصي بالمنيل يوم ٢٥ يناير كنت انا انام علي ظهري أتألم من ضربات الطلق الطبيعي التي هاجمتني وانا في اول ايام شهري الثامن ، ثار الصغير في أحشائي مستعجلا النزول ...

إقرأ المزيد »

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك