مصطفى النجار فين؟؟

"عزيزي القارئ إذا كان باستطاعتك قراءة هذا المقال الآن فهذا يعنى أن كاتبه قد صار خلف الأسوار في أسر السجان".. تلك الكلمات التي بدأ عدد من النشطاء والحقوقيين تداولها في ساعات متأخرة من الجمعة الموافق 12 من الشهر الجاري،كانت أول ...

إقرأ المزيد »

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك