متى ينتهي رصاصهم؟

أصبح الإرهاب مرضًا يتفشى في عظام الدول أجمع، فلا يفرق بين دينًا أو جنسًا أو لون لا يفرق بين رجل أو امرأة ولا بين طفلًا أو شيخ، والأرهاب ليس وليد هذا العصر ولكنه أمتداد لعصور أخرى، ولكن أختلف الأرهاب في ...

إقرأ المزيد »

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك