عمرو علي ليس مذنبا

انتظرت امه الطيبة --------- بترقب خروج ابنها الاحب الى قلبها من سجن ----- كما اخبروها ، لم تنتبه ولم تبال مع اخيه الاصغر بمعاملة امناء الشرطة المهينة ، تلقت الزفرات والنفرات بصبر. و على الجانب الاخر وقف من تبقى من ...

إقرأ المزيد »

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك