قنصوة .. الذي تمنى مواجهة السيسي

935

في محاكمة عاجلة سيمثل العقيد بالجيش أحمد قنصوة أمام القضاء العسكري بعد ما إعتزم الترشح لإنتخابات رئاسة الجمهورية القادمة، وأعلن نيته  في فيديو بثه خلال الأيام القليلة الماضية على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك.

وبدأت قصة العقيد  قنصوة مع نشره للفيديو المذكور يوم الأربعاء الماضي والذي كان مدته 22 دقيقة تقريبًا والذي بث تحت عنوان أن " هناك أمل وقد إرتدى قنصوه زيه العسكري .

بدأ قنصوه الفيديو المذكور بكلمة علقت في أذهان الكثير ممن شاهدوا هذا التسجيل حيث أعلن عن كونه  "البديل" الذي لن يسمح "بأن يتجرأ أحد على الدستور وقواعد العدل وتداول السلطة والفصل بين السلطات."

وتابع العقيد قنصوه البالغ من العمر 42 عامًا في حديثه عبر الفيديو إنه قام "بجميع الإجراءات القانونية لكي يتمكن من مباشرة حقوقه السياسية والترشح في الانتخابات" لكنها ووجهت جميعها "بالتعنت" – على حد قوله.

وأضاف قائلا إنه تقدم بالاستقالة من منصبه غير أن طلبه رفض في مارس لعام 2014، مؤكدا على  أنه أقام 11 دعوى قضائية اختصم فيها رئيس الجمهورية ووزير الدفاع ورئيس البرلمان بهدف تمكينه من الترشح، إلا  إن تلك الدعوات لم تأتي بجديد ولم يصدر بأي منهم حكمًا حتى الأن.

وتابع العقيد في الفيديو المسجل قائلًا "إن عابوا علي إعلاني الأمر وأنا لا زلت بالزي الرسمي (...) فأولا: أنا لست الوحيد الذي فعلها فعليكم مساءلة السابقين. وثانيا، أنا لا أملك أمر خلعه لأترشح رغم محاولاتي العديدة.

وثالثا: أنا لست متمردا ولا منشقا ولا عاصيا للأوامر العسكرية بل فخور بعملي ومستمر فيه (...) حتى يتم تقويم هذا الوضع القانوني الجائر وأنتزع حقي في الترشح.


القبض على قنصوة وإحالته للمحاكمة العسكرية:

ألقي القبض على العقيد أحمد قنصوة عقب إذاعة الفيديو الخاص بإعلانه عن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية ، حيث قرر المدعي العام العسكري السبت الماضي حبس العقيد أحمد قنصوة 15 يوما على ذمة التحقيق، فيما أعلن محاميه عن أنه تم  تحديد الاثنين الماضي 4 ديسمبر أولى جلسات محاكمة قنصوه إلا إن الجلسة تم تأجيلها ليوم الأربعاء القادم  6 ديسمبر، وذلك بسبب الفيديو المذكور.

وفي تصريحات صحفية أكد أسعد هيكل، محامي العقيد قنصوة ، على  ان موكله اتهم بارتكاب "سلوك مضر بمقتضيات النظام العسكري"، بعدما "نشر فيديو وصرّح بآرائه السياسية"، واشار الى انه "تم حبسه احتياطيا لمدة 15 يوما"، الى حين انتهاء النيابة من تحقيقاتها.

وأضاف خلال صفحته على موقع التواصل الإجتماعي أن العقيد احمد قنصوة الذي اعلن عن نيته الترشح في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، واثناء تقدمنا بطلب التصريح لاسرته بزيارة له في مقر محبسه، فوجئنا بصدور امر من المدعي العام العسكري بأحالته الي محاكمة عسكرية عاجلة، تحدد لنظرها صباح يوم الاثنين.

وأضاف هيكل "حضر العقيد قنصوة من محبسه، و قد مثلنا امام محكمة جنح شمال القاهرة العسكرية برئاسة السيد القاضي العقيد طارق خطاب وتم تأجيل المحاكمة لجلسة يوم الاربعاء القادم الموافق 6 ديسمبر2017."


وضع قنصوه القانوني ومقارنته بالسيسي:

 يواجه العقيد بالجيش أحمد قنصوه مصيرحبس بالسجن العسكري لمخالفته القانون العسكري للقوات المسلحة الذي يمنع استخدام الزي العسكري في غير استخداماته الطبيعية، والترشح لرئاسة الجمهورية المصرية وهو في منصب عسكري، إلى جانب أن القانون العسكري يمنع ممارسة الحياة السياسية للذين يريدوا الزي العسكري.


الجدير بالذكر أن ترشح قنصوه لرئاسة الجمهورية  وهو يرتدي الزي العسكري لم تكن الحادثة الأولى من نوعها فقد سبقه المشير عبد الفتاح السيسي عام 2014 ، حيث أعلن ترشحه أثناء إرتدائه هذا الزي على الرغم من القانون العسكري الذي يمنع و يجرم هذا.






تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك