ادفنوني في دهب!!

873

الحياة مش منصفة

الحقيقه ان مجتمعاتنا العربية هى اللى ظالمة ومش منصفة ، دى  أبسط كلمة تتقال في اللي بنعيشه .

اذا كانت الحياة فالعموم غير منصفه فما بالك بالحياة داخل مجتمع شرقي ذكورى .

 طول الوقت المجتمعات بتاعتنا مبتسمحش بوجود حياة خاصه للبنت ولا مساحات شخصية هى مش حره في لبسها ولا في قص شعرها ولا في لون الروج اللي بتحبه لان ببساطة مهما بلغت من كبر في السن وفي مجال العمل فهي طفله وطفله هنا تيجي بمعنى انها تابع ، تابع وبس مالوش حق في أى اختيارات ولا مسئوله.

هى طول الوقت تابع الاول تابع لابوها واخوها في بيت الاهل وبعدين تابع لجوزها في بيت الزوج

شفت بوست من فتره المفترض انه كوميدى عن بنت نفسها تسافر الغردقه وكان رد أمها في بيت جوزك ابقي روحى وبعده اتجوزت ومرحتش وخلفت ومرحتش بردو عشان في حاجات اهم وكده .

الولاد كبروا ومينفعش بردو عشان بقت ست كبيره عيب .

لحد ما جت تموت وهي مرحتش الغردقه وانتهى البوست بأنها طلبت تتدفن في الغردقه مكنتش شايفة البوست كوميدى اد ما هو مأساه بنعيشها وهنعيشها طول الوقت من اول متقصيش شعرك الا فبيت جوزك ،حتى شعرى اقصه او اسيبه ماليش سلطه عليه .

للاسف الشديد المجتمعات العربيه بشكل عام بتزرع طول الوقت رسايل في عقول البنات بتقول ان حياتهم مش ملكهم او بمعني ادق انهم ملك يمين من ساعه ولادتهم وده مش هنعقب عليه بأعتبار ان كده كده مفيش اى انجاز يحسب للمرأه الا الجواز حتى لو وصلت انها بقت عالمه في مجال عملها .

فكره التبعيه اللى بتفرضها الاسره علي البنت واللى محاوله الخروج من عبايتها بدون عقد وتشوهات نفسيه اشبه بمحاوله حفر نفق بمعلقه شوربة بالظبط .

بس هنعمل ايه ، ادينا بنحاول ، الاخطر بقي تبعيه الاخ وده بقي ليله تانيه خالص يعنى يبقي عيل صغير ونحط رسايل في دماغه انه راجل وانه لازم يبقي مكان ابوه وطبعا مش هحكي عن المشاكل اللي بتيجى من الاخ اللي بيبقي عين رقابيه اكتر من الاب بمراحل ابتداء من الموبايل اللي مينفعش تحطله باسورد عشان اخوها يقلب فيه براحته وأى حد في العيلة ، للشات اللي بيتقرى بينها وبين صاحبتها .

الازمه ان الحركات الرقابيه دى بتخلق ابتكارات اكتر في الهروب منها بس الازمه ان حقي يتحول لشئ بسرقه في الظل في الضلمه المساحات الشخصية هي حق بتتولد بيه البنت زى الولد بالظبط مش مسموح لحد انه يسلبها حقها ده تحت اى مبرر 

للاسف ان كل المبررات اللى بتطرح لانتهاك المساحات الشخصيه دى مبررات واهيه بتتلخص في الخوف من المجهول او كلام الناس هنبدا من الخوف من المجهول واثره علينا كبنات 

انا كبنت الخوف من المجهول سبب ليا في فترة من حياتي ، رهبه من الناس وانغلاق علي نفسي لان اى حد هيقرب من دايرتي هيبقي شر مطلق اعتقد ان في فيلم كارتون اتكلم عن الحته دى ، ريبنزل الاميره الجميله حبيسه البرج العالي اللي اقنعتها امها او اللى خطفتها وبتربيها ان الحياة بره البرج هي حياة مليانه مخاطر ،نفس السيناريو بتمارسوا علينا الجهات الرقابيه الاسرية بالظبط فالحقيقه انا مكنتش حبه اقول ده بس للاسف التربيه دى غلط اى تربيه بتنتهك المساحات الشخصية للبنت وتضيف امتيازات رقابيه للولد هي تربيه مشوهه وكلنا سمعنا الجمل دى في نطاق أسرنا او أسر غيرنا نعرفها ( قولى لابوكي / اخوكي مش موافق / محدش فاضي يوديكي / هتيجي 10 بعد نص الليل ان شاء الله / اى القرف اللي لبساه ده ؟/ اخوكى لو شافك / يعني اى تقصي  شعرك / دهب اي اللي تسافريها ...... الخ 

بس انا مش طفلة ومن حقي يكون ليا مساحة شخصيه وانجازى في الحياة مش جواز وبس الجواز شئ ضرورى لما يكون فالوقت ومع الشخص الصح لكن غير كده انا شخص كامل ومسئول ومن حقه يمارس ده حتى لو غلط مره هيتعلم لكن مفيش خوف بيعلم .

بالمناسبه علي صعيد اخر السوشيال ميديا ساهمت بشكل عظيم جدا في معرفة البنات لمساحاتهم الشخصيه وحريتهم وفي تجارب كتير لبنات اجتمعوا علي افكار بعينها وبيساعدوا بعض بعيدا عن كل المحاولات اللي بتحصل لاقتحام اي مجتمع نسائي واقصد هنا جروب سري مثلا علي فيس بوك معمول للبنات وبس وحكاياتهم انا موجوده باكتر من جروب وكل يوم بلا استثناء لازم نلاقي ولد عامل اكونت بنت وداخل الجروب .

الصراحه بقعد افكر ان ليه حد يعمل كده اىه اللى ممكن يكون مهم بالنسباله في قعده فضفضه بنات او في كلام مجموعه بنات فالعموم الاجابه دايما بلح بشوف سكرين شوت لحاجات كتير في جروبات بنات فقط بتبقي مكتوبه بهدف الهزار حتى الهزار بقي اداه عشان تستخدم ضدنا بشكل او بأخر.

يالا مش مهم المهم ان عددنا بيزيد ومعرفتنا بتزيد واكيد مش هيبقي اخر حلمنا ندفن في الغردقه عشان ماما مش موافقه وعشان هنخرج وهنسافر وهنشوف اماكن جديده بس مش في مصر بس وبره مصر كمان .

هننجح رغم كل الهيئات الرقابيه الاسريه وغير الاسرية .

الحياة مش منصفه صحيح بس ادينا بنحاول وصحيح انا زي كل البنات بدور علي مساحتى بس مش عايزه اروح الغردقه ابقوا ادفنونى في دهب عشان بحبها 


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك