يا فاطر رمضان!

503

كل سنة بيجي شهر رمضان، ويبدأ معه الصراع السنوي بين الملتزمين الصائمين، وبين غير الصائمين (اللي في حكم المجتمع غير ملتزمين/غير متدينين/ كافرة.. الخ).

الصائمين شايفين إنه مش من حق حد غيرهم يتمتع باحتياجات الجسم طول ما هما صايمين. فإذا تجرأت مثلاً وشربت أو أكلت في الشارع أو في مكان عام فغالباً هتكون في رأي البعض شخص مستفز وسخيف، وهتستقبل مجموعة من النظرات الغاضبة، ومن الممكن أن يستغفر الله بعضهم في وجهك بأعلي صوت، أو يصحيون بـ "اللهم إني صائم"، يمكن تحس على دمك يا فاطر رمضان يا مخاصم دينك وتصوم قبل ما القطة السودا تاكل مصارينك وتموت كافر.

على الجانب الآخر يرى غير الصائمين إنه من حقهم يعملوا اللي عايزينه مادام مش بيتعدوا على حقوق حد، وأنه الصايم دا صايم لربه عن رضا واقتناع ونضوج ومش محتاج الكون كله يتسخر في خدمته عشان يقدر يكمل صيامه.

بس لو حاولت تنظر للموضوع من وجهه نظر الصايم الحران المجاهد، هتقول ما يمكن فعلا الشرب قدام عينه شيء مستفز وبيسببله عثرة إنه محروم من شيء، وأنت بتتلذذ قدامه بالشيء دا دون مراعاة لمشاعره وحرمانه، وإنه مفيهاش حاجة يعني لو الفاطر ياكل ويشرب في بيته بعيدًا عن أنظار الصائمين ذوقيًا واحترامًا لهم.

على الطرف الآخر، لما تفكر في الموضوع بتعمق ومن وجهة نظر الطرف التاني برضو، هتلاقي إنه في حاجات كتير في الشارع المصري غلط ومش منطقية وغير آدمية بتحصل طوال السنة، والمواطن بيتغاضى عنها عادي ومش بيضايق، ولا بيعطي أي اهتمام أو رد فعل لما بتحصل قدامه، مع إنها حاجات مؤذية معنويًا وجسديًا، زي التحرش مثلاً.

اعتقد حدوث انتهاك جسدي لشخص ما، قدام عينك دا شئ المفروض يحركك ويعصبك أكتر بكتير من واحد يشرب مية قدامك وأنت صايم، ومع ذلك مفيش أي حد بيتدخل أو بيعترض أو حتى بيستغفر ربه، لما واحد بيتحرش بواحدة في الشارع.

ودا برضو يخلينا نسأل، اشمعنى الصيام بس هو الفعل الديني الوحيد اللي المصريين بيعطوا له اهتمام وتركيز بالشكل المبالغ فيه دا؟

الدين فيه خمس أركان، بس النسبة الأكبر من المصريين مبيعملوش حاجة من الأركان الخمسة غير الصوم.

 يعني مش كل المصريين بيصلوا،  ومش كل المصريين بيدفعوا الزكاة، ومع ذلك عمر ما حد جه في يوم عادي كده وسألك "إيه دا إنت مبتصليش؟" أو "إنت إزاي مبتدفعش زكاة؟!"

 بس تبقى عيبة ومصيبة لو حد لمحك وأنت بتشرب أو بتاكل في شهر رمضان وقالك إيه دا إنت فاطر؟ وقولتله آه بدون أي مبرر صحي أو سبب مميت.

ويمكن دا بسبب إن الصيام هو فعل علني، ظاهر بشكل واضح وصريح قدام العامة، لكن عشان تصلي مثلًا بتعمل دا بينك وبين ربك في غرفتك ماحدش هيشوفك، فمش مهم.

لكن مهم إني أصوم عشان أبان قدام الخلق متدين وبرضي ربي حتي لو أنا طول السنة بعمل كل حاجة غلط ومبعملش أي طقوس أو فروض دينية، حتى لو أنا بعمل كل حاجة غلط في شهر رمضان نفسه، بس بصوم، ابقى كده في السليم، مادام قدام الناس واضح إني صايم وبعاني ومش باكل ولا بشرب يبقى من حقي أعلن نفسي متدين وأكثر تقوى من غير الصائمين، واشتمهم وأهينهم،  لو تجرأوا وقرروا يشربوا قصادي.

القصد من الكلام مش التقليل أبدًا من أهمية الصيام،  ولا إنكار صعوبة الصيام والمعاناة اللي بيمر بيها الصائم أكتر من نص اليوم في عز الحر، ولا بقلل من ثواب وقيمة وروحانية الصيام كفعل ديني بيكسر فيه الإنسان جسده واحتياجاته مقابل إرضاء ربه.

بالعكس،  الصيام عبادة أكثر قدسية وعمقاً من الطفولية والعبث اللي إحنا بنعمله،  لو أنا شخص ناضح مسؤول عن أفعالي وقرارتي، فإذا قررت أًصوم فلازم ولابد أعمل دا عشان أنا عايز أعمله بشكل فردي وخاص ما بيني وبين ربي، مش بصوم عشان أظهر قد إيه أنا متحمل وبعاني وبالتالي أول ما حد يشرب بوق مية قدامي أعصابي تفلت وأحس بغضب ورغبة في قتله.

 ببساطة جداً ممكن اتجاهل وجود الشخص دا هو وأكله وشربه، وأركز في نفسي وفي السبب اللي خلاني أصوم من الأول، وألتمس أعذار للناس، لأنه في آلاف الأسباب اللي ممكن تخلي شخص ما فاطر ومضطر يشرب أو يأكل باستمرار، زي إنه مريض مثلاً، ومحتاج ياخد دواء فلازم ياكل ويشرب، أو امرأة حامل, أو حتى مش مستحمل الصيام وفي المقابل بيقوم بطرق عبادة أخرى يعوض بيها عدم صيامه، أيًا كان إيه هو السبب، فهو مش هيضرني فعلياً في حاجة ولا يخصني في حاجة.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك