لماذا نحب عمرو دياب دون غيره؟

457

(الحق بسرعة.. عمرو دياب نزل برومو أغنية من ألبومه الجديد، ده كام دقيقة بس، فين باقي الأغنية، الألبوم امتى؟، الكلمات مش قد كده، المزيكا حلوة، الأغنية ضعيفة، دا عمرو يا بني بتقول إااايه؟).. كل دا حصل في 22 دقيقة، بعد نشر الشاعر تامر حسين عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، برومو أغنية "دا لو اتساب" للهضبة، من ألبومه الجديد "كل حياتى"، اللى المفروض ينزل الأيام الجاية، وإن دل على شىء يدل إننا بنحب عمرو، ومستنيين منه الجديد والأحسن، بس السؤال لماذا نحب عمرو دياب دون غيره؟ تعالى نلاقي إجابة مقنعة سوى..


عام 1990، أجرت قناة عربية لقاءً مع عمرو دياب، بعد نجاح كليب أغنية (إنتِ اللي عارفة)، كلمات مجدي النجار وألحان الحجاج عبد الرحمن، سألته فيها عن اختياره ستايل هدومه، بكل بساطة ودون ترتيب كلام، جاوب عمرو:"أنا عايش زي ما الشباب بتلبس.. الشباب اللي عايزة تنطلق ومش عايزة تتكتف أوي، ودا أول سبب يخلينا نحب الهضبة عن غيره، بيلبس زينا.. ستايل هدومه مش صعب عليك تقليده، لأنك ممكن تلاقي منها في الوكالة وفي Louis Vuitton (ماركة عالمية كده).


في نفس اللقاء، اتكلم عمرو عن اختياراته في الحياة، وعن أنه اشتغل على حبه للمزيكا في نفس الوقت اللى كان بيلعب فيه كورة، وأن أهله كانوا شايفين أن الكورة الأفضل ليه، لكنه اختار أنه يعيش حلمه، ووصف دا بكلمة حلوة أوي :"خدتني المزيكا"، ودا تاني سبب يخلينا نحب عمرو، بداية حياته شبهنا، اللى هو نفسنا في مجال معين وأهالينا شايفين أنه مش الأفضل، لكن حبك لحاجة بياخدك لحتة تانية خالص، وبتخليك تدافع عنها لحد ماتوصل، واللى كان معترض أو راسم ليك طريق تاني، تتفاجىء أنه واقف يصقفلك ويقولك شابوه.. بعيدا أن نهاية حياتنا مبقتش زي عمرو خالص، وأن مستواه المادي والاجتماعي ساعده كتير.



كمان، عمرو دياب مبدأش فجأة زي نجوم كتير ظهروا على الساحة فجأة واختفوا برضو فجأة، عمرو بدأ عام 1986، مكنش لسا حد مؤمن بيه ولا بموهبته، وقال عن دا في اللقاء :"كنت بهاتي وأغني ومحدش كان حاسس بيا .. لكن مشيت واحدة واحدة لحد ما ربنا كرمني"... شبهنا أهو، بذمتك مايتحبش إزاي؟!

يا أخي دا عمل لينا حساب وقت ماكنا بنتوه وسط الأغاني مكلكعة المعاني، صاحبة المزيكا الحزينة البائسة، قعد كده وحط نفسه مكاننا وضرب عصفورين بحجر واحد، قالك في لقاء :" كان نفسي جمهوري يتجاوب معايا.. طول عمري وأنا صغير كنت بقول يا سلام لو جمهوري يشاركني، ويصقف ليا وأنا على المسرح، ويغني معايا"، وعرف إننا عايزين حاجة رتم مزيكتها سريع بس تنسلطن بيها ونهيص برضو، فعمل كده في أول 45 أغنية في مشواره.

وقتها، لما سألوه في لقاء تلفزيوني آخر، عن ليه عايز يخرج عمرو دياب عن المألوف، رد عليهم وقال :"حاسس بوجدان موسيقي وبحاول خلق نوع معين من الستايل وشكل الأغنية اللى حاسس بيها، وكل الأغاني نابعة من جوايا، نفس اللى جوايا بطلعه"، يعني بيسمعنا اللى عايز هو يسمعه، مش اللى يجيب مع الجمهور، ودا تالت سبب يخلينا نحبه.


بتسأل عن رابع سبب؟ طب ركز هنا لأنه أهم سبب، عام 1987 بدأ عمرو دياب يلحن  لنفسه، وأول أغنيه لحنها كانت "ماله مالو"، الخطوة دي سببت ليه موجة من الانتقادات، فطلع في لقاء تلفزيوني عشان يوضح وجهة نظره لجمهوره، ومن ضمن الأسئلة اللي اتسألت ليه أنت مؤهل أنك تلحن؟

 عمرو رد على سؤال المذيع بكل ثقة وقال :"فترة بدايتي تعاملت مع ملحنين عظماء جدا في مصر، قدروا يخلقوا فيا حاجة بسيطة لذيذة جدا، بس مقدروش يطلعوا الحاجة اللى جوايا أنا، وعن مؤهلاتي فأنا بدرس تأليف موسيقي في المعهد العالي للموسيقي العربية، وبلعب بيانو وهرمونيكا، يعني دارس، ممارس، لديه خبرة، وفاهم بيعمل إيه وليه ولمين.. يتحب ولا ميتحبش؟ صحيح.. دراسته دي سبب أنه يكتب على أغلب كليبات أغانيه (رؤية فنية: عمرو دياب).

خامس سبب بقي، من 20 سنة وصف الموسيقار محمد الموجي عمرو دياب وجيله بـ"العاق" لأنه مبيقدمش أغاني تسعد الأسرة المصرية، وطالع من غير أستاذ، وقال عنه أنه موضة وهتبطل، تخيل عمرو دياب وقتها رد وقال إيه؟ عمرو قال:"أتمنى أن أكون موضة ومبقاش موضة.. لأن في اعتقادي أني لما أعمل موضة في عالم عربي ومصر فأنا بأثر وليا وجود وكيان، وكون أن الموضة تنطفي على طول يبقى مليش أي لازمة، وبما أننا لسا بنسمعه لحد اللحظة دي، فـ (الهضبة مش موضة ياجدعان).. ودا سبب يخليك تحبه وتخلص ليه كمان.

محتمل أن الأسباب اللى فوق مكنش كافية للإجابة عن سؤال، لماذا نحب عمرو دياب دون غيره؟ لكنها تبرر اكتساح برومو أغنية "ده لو اتساب"، وتبرر ليه الجمهور نسي بسرعة أغاني المطربين اللى نزلت الاسبوع اللى فات لحظة طرح البرومو ونشر الإعلان التشويقي للأغنية.







تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك