عرض الانجازات والاهتمام بالأحداث الجارية .. أبرز ضوابط الأعلى لتنظيم الإعلام

592

أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن البدء في تطبيق عدد من الضوابط الخاصة ببرامج "توك شو" بالاعلام المصري ، بالاضافة إلى قواعد للبرامج الدينية والرياضية والطبية.

وشكل المجلس لجنة رصد لمراقبة مدى التزام وسائل الاعلام بالضوابط ، ورصد الانتهاكات .

وتضمنت ضوابط المجلس الأعلى للإعلام لبرامج التوك شو  أن يكون مقدم البرنامج و رئيس تحريره أعضاء نقابتهم ، أن يكون رئيس التحرير مسئولا عما يذاع وعليه مراجعته، وأن يكون لكل ملف داخل البرنامج معد ذو خبرة و معلوم وأن يلتزم بالمرجعية، وأن يدعم الخبر او المعلومة بتقرير مصور وأن يجمع بين الخبراء و المسئولين ولا يقتصر على طرف واحد و لا يطلق صفة الخبراء والمحللين على الضيوف إلا إذا كان الضيف يحمل هذه الصفة بحكم الوظيفة أو الدراسة،  والتنويه عن مهنة الضيف والتأكد منها، وأن يجمع بين فنون البرامج من حديث مباشر إلى لقاءات إلى اتصالات إلى تقارير مصورة.

وشملت ضوابط عمل برامج التوك شو أن يهتم بالأحداث الجارية فقط وأن لا يترك الوقت للمذيع، وأن يعطى الفرصة للضيف لعرض رأيه، وأن يلتزم بالدقة والموضوعية فى الإعلان عن ضيوفه وحلقاته، وأن يبرز مصادر معلوماته جيدا، وأن يكفل حق الرد وأن ينسق مع مصادر الدولة فيما يخص أخبارها، وأن يراعى خصوصية العلاقات المصرية العربية والإقليمية، وأن يحافظ على صورة مصر و علاقاتها، وأن ينوه فى فقراته عن الفئة العمرية المستهدفة، وأن تخطر القناة المجلس الأعلى والنقابة بالكوادر العاملة، وألا تزيد مدة البرنامج عن 90 دقيقة، وألا تزيد الفواصل الإعلانية عن ثلاث فواصل بمدد 5- 8 دقائق، وأن يراعى فى الإعلانات الأكراد المهنية، وأن يتم التمييز حال استضافة معلن على أنه موضوع إعلانى و ليس فقرة عادية .

كما وضع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عددًا من المعايير لتنظيم عمل البرامج  الطبية  تضمنت عدم قبول برامج مهداه أو بنظام تأجير الوقت أو الانتاج المشارك الا بعد العرض على المجلس وعدم الاعلام عن مستشفيات أو مراكز علاجية الا بعد التأكد من تسجيلها بوزارة الصحة و السماح لها بالعمل وعدم الاعلان عن ادوية الا بعد الحصول على موافقة ادارة الصيدلية بوزارة الصحة .

كما تضمنت ضوابط عمل البرامج الطبية مراعاة عدم عرض مشاهد العمليات الجراحية تظهر شخصية المريض إلا بعد الحصول على الموافقة وعدم السماح بظهور الضيوف الأطباء إلا بعد الحصول على موافقة نقابة الأطباء ووزارة الصحة و الجامعة التابع لها الطبيب لتحديد درجة العلمية .

و ألزم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام البرامج الرياضية بالحيادية وعدم التحيز للانتماء الفردى لأى من أسرة البرنامج وإيجاد قاموس رياضى لتثقيف المشاهدين وإرساء ثقافة رياضية متنورة وغير متعصبة، ونبذ كل أشكال التعصب بين الجماهير نتيجة لانتمائهم الرياضى، ومراعاة التنوع فى المحتوى والضيوف و عدم تسييس المحتوى وربطه تلميحا وتصريحا بأوضاع الشارع.

 واشترط المجلس فى المعايير التى وضعها لتنظيم عمل البرامج الرياضية عرض ما تحقق من إنجازات لوجستية وبنية أساسية وتشريعات للنهوض بالرياضة المصرية وحماية حقوق الملكية للمحتوى والأرشيف وملاءمة الموسيقى والصور والرسوم والديكور والإكسسوارات للمحتوى الرياضى، ومراعاة خصوصية البيت والنشء فى القاموس اللفظى المستخدم وعدم التدخل فى أعمال التحكيم والتدريب .

وفيما يخص البرامج الدينية ، اشترطت الضوابط أن يكون مقدم البرامج ملمّا بالقضايا الدينية، ولديه قدر من حفظ آيات القرآن الكريم والنطق الصحيح لها، وكذا إلمامه بالسيرة النبوية وأن يكون الضيوف من علماء الدين أو أساتذة الجامعات المعروفين، وأنه فى حالة التعرض لمسائل الإفتاء يراعى أن يكون الضيوف من القائمة المعتمدة من الأزهر الشريف ودار الإفتاء ووزارة الأوقاف، وألا تكون مواقع التواصل الاجتماعى مصدرا لإبداء الرأى أو الإفتاء فيما عدا مواقع ومراصد الأزهر الشريف ودار الإفتاء والأوقاف وجامعة الأزهر.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك