صلاح في ثلاثة أخبار.. يفكر في الاعتزال ومواطن شيشاني والاتحاد ينفي

462

 أمس الأول، نظم رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قاديروف، مأدبة عشاء تكريما لمنتخب مصر لكرة القدم، الذي يتخذ من غروزني مقرا له. وأثناء الحفل مُنح نجم المنتخب المصري محمد صلاح أحد أرفع الأوسمة في الجمهورية، كان ذلك الخبر الذي سيطر على وسائل الإعلام العربية والعالمية.


فصلاح هداف الدوري الإنجليزي، وفريق ليفربول، ونجم المنتخب الوطني المصري، واجه انتقادات عديدة، لجلوسه على مأدبة واحدة وقاديروف، المتهم بارتكابه جرائم حرب في قضايا حقوق الإنسان، والمناصر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


فيما نشرت شبكة سي. إن.إن الأمريكية أمس، تسريبًا من مصدر مقرب من اللاعب المصري، عن رغبته في اعتزال اللعب دوليًا، وعدم المشاركة مع المنتخب المصري، بسبب "تورطه" وتلبيته مع اتحاد الكرة المصري دعوة قاديروف للعشاء.


وتابع المصدر المقرب من ليفربول الإنجليزي، قوله بأن صلاح سيكشف عما حدث في الشيشان، ولا يرغب أن يتم استغلاله والمشاركة في مواضيع خارج كرة القدم، أو أمور سياسية لأي شخص.


في السياق نفسه، نفى الاتحاد المصري لكرة القدم، أن يكون صلاح يفكر في هذا الأمر، قائلًا في رسالة إلكترونية تمثل ردًا على خبر الاعتزال الدولي: " إن صلاح لم يخبر أعضاء اتحاد الكرة بأي شيء من هذا القبيل".


وتابع الاتحاد: "دائمًا ما يبلغنا صلاح بأي قرار يتخذه، لقد مكثنا معا طوال اليوم ولم يتناقش  في هذا الموضع  مع أي من أعضاء الوفد".

وواصلت الرسالة: "نحن هنا في حدث رياضي ونتبع إجراءات الفيفا، ولا نتناقش في أمور سياسية".


يذكر أن قاديروف قد منح صلاح وسام المواطنة الفخرية في ذلك العشاء، وأكد على هذا في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "محمد صلاح مواطن فخري لجمهورية الشيشان.. هذا صحيح.. منحت صلاح أرفع وسام في عشاء احتفالي تكريما للفريق المصري".



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك