مجلس الشيوخ يتحدى ترامب ويدين السعودية

702

  

حمّل أعضاء المجلس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المسؤولية عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وشدد على ضرورة أن تحاسب المملكة السعودية عن مقتله ، جاء هذا في تحد واضح لموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من السعودية وعدم رغبته في تحميل مسئولية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

كما قرر مجلس الشيوخ الأمريكي، تمرير مشروع قرار يدعو إلى إنهاء الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة للسعودية في الحرب الدائرة باليمن، ومن المقرر أن ينظر مجلس الأمن القرارات ومن ثم تعرض على البيت الأبيض لأخذ قرارات نهائية بشكلها.

جاءت تلك القرارات في تحد واضح للرئيس الأمريكي، ومن قبل مجلس الشيوخ، حيث تعد تلك القرارات هي الأولى من وعها من تولي ترامب ولاية الولايات المتحدة، كما تعد تلك القرارات هي الأولى من نوعها أيضاً لمجلس الشيوخ بعد انتخابات التجديد النصفي التي تمت خلال الشهر الماضي، والذي حصد فيها الديمقراطيين عدداً من المقاعد لابأس به، الأمر الذي رأه بعض المحللون بأنه سوف يكون سبب في تغير بعض توجهات الولايات المتحدة.

وحصلت القرارات على أغلبية الأصوات، جيث جاءت نتيجة تصويت أعضاء مجلس الشيوخ بأغلبية 56 صوتا مقابل 41 لإنهاء الدعم العسكري للحملة التي تقودها السعودية في اليمن.

و تعكس تلك الخطوة حالة الغضب والإستنكار داخل الكونغرس من اداء وطريقة تعامل الرئيس الأمريكي، تجاه ملف قضية اغتيال خاشقجي داخل السفارة السعودية بإسطنبول، والصراع القايم في اليمن منذ عاصفة الحزم التي قادتها السعودية وعدد من الدول منذ عام 2015.

وكانت الولايات المتحدة قررت تعليق تزويد الطائرات الحربية السعودية بالوقود الشهر الماضي. وإذا أصبح مشروع القرار قانوناً، فإن ذلك سيمنعها من العودة إلى تزويد الطائرات بالوقود مجدداً.

وتعد هذه المرة الأولى الذي يوافق فيه  أحد مجلسي الكونغرس على سحب القوات الأمريكية من صراع عسكري بموجب قانون صلاحيات الحرب الذي صدر عام 1973، والذي سن  خلال حرب فيتنام ،ويحد  القانون من قدرة الرئيس على الالتزام بالمساهمة بقوات أمريكية في أعمال قتالية محتملة دون موافقة الكونجرس.

على الناحية الأخرى وفي تصريحات صحفية شدد مسؤولون في البيت الأبيض على ضرورة الإلتفات إلى  أهمية العلاقات الاقتصادية مع المملكة العربية السعودية.

وتعليقاً على قرارات مجلس الشيوخ الأمريكي، قال السيناتور المستقل بيرني ساندرز "اليوم نقول للحكومة السعودية المستبدة بأننا لن نكون جزءاً من مغامراتها العسكرية، وأضاف أن "هذا التصويت يعتبر إشارة تؤكد أن الولايات المتحدة لن تظل جزءاً من أسوأ كارثة إنسانية على وجه الأرض".

في السياق نفسه قال السيناتور الجمهوري بوب كروكر لقناة "إم إس إن بي سي": "في رأي، إذا مثل ولي العهد السعودي أمام هيئة محلفين، فإنه سيدان خلال نصف ساعة".

الجدير بالذكر أن خلال انتخابات التجديد النصفي خلال الشهر الماضي، سيطر الديمقراطيون على مجلس النواب، الأمر الذي رأه المحللون أنه سيساهم في تمرير القرارات التي اتخذها مجلس الشيخ بشأن السعودية  ، ويعتبر فوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ 8 سنوات.

الجدير بالذكر أن عاصفة الحزم  على اليمن بقيادة السعودية، أسفرت عن دمار كبير منذ مطلع 2015، كما قتل آلاف المدنيين فضلاً عن معاناة 14 مليون شخص من المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.

 

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك