"حسن والأعصر فين؟؟" .. حملة جديدة للبحث عن أخر ضحايا الاختفاء القسري

982

مسلسل الاختفاء القسري لم يتوقف بعد، لكنه للأسف من وقت للتاني بتبدأ قصة جديدة بتفاصيل جديدة، أمس أعلن الناشط عبد الرحمن فارس عن إختفاء شقيقه حسن البنا وصديقه مصطفى الأعصر منذ 36 ساعة ولم يستدلوا عليهم بأي وسيلة تواصل.

 وأكد عبد الرحمن على أن شقيقه كان يستخدم أحد تطبيق الهاتف " الشات" متحدثا مع بعض الأصدقاء واختفى فجأة في تمام الساعة ال11 صباحًا ولم يظهر حتى الأن.



حسن والأعصر فين:

في تمام الساعة ال8 مساء بدأت حملة تدوينية عن حسن البنا وصديقه مصطفى الاعصر من أصدقائهما، مطالبين فيها بضرورة الافصاح عن مكانهما ، وعلى الرغم من بعض الأنباء اللي ترددت بشكل غير رسمي حول وجودهما بأمن الدولة للتحقيق معهما إلا أن تلك الأنباء إعتبرتها أسرة حسن البنا غير رسمية وغيرمعتمدة وبالتالي يظل حسن والاعصر بالنسبة لهم مختفيين قسريا حتى الأن.

يذكر ان حسن والاعصر كانوا عائدان إلى مصر منذ فترة قصيرة بعد أن سافرا  لمدة زمنية ، لكنهما وفقا لشهادة أصدقائهما لم يتحملا ألم الغربة والعيش بعيدًا عن الأصدقاء، لكنهما لم يكونا على علم بأن عودتهما ستشهد إختفاء قسري.



التدوين عن المختفيين:

سلسبيل صلاح أثناء تدوينها عن حسن والاعصر أكدت على ان "التدوين عن المختفين قسريا بيفرق، دكتور طاهر لما خرج قال انه ده فرق في المعاملة، إسراء الطويل قالت انه الظابط قالها هما ليه قالبين عليكي الفيس بوك؟، أحمد عرابي قال انه عرف على لسان الظباط ان الناس بتكتب عنه وان ده قواه، متستهونوش بكلمة بتكتبوها عن المختفين قسريا، دونوا عن حسن ومصطفى لحد م يخرجوا لنا، دونوا عشان احنا عاجزين، مفيش في ايدينا غير التدوين، ولا حيلتنا غير بعض."


أما منار شقيقة مصطفى الأعصر قالت" اعصر كان صاحبي قبل مايكون اخويا .. مابيحبش العنف ولا الصوت العالي وبيحب شغله جدا .. علطول بيكلمني ويسأل عني وعن ماما ويقولي خلي بالك منها وخليكي زيها .. بيدعمني في اي حاجة حتي لو البيت شايفها غلط وبيدافع عني حتي لو عارف اني غلطانة .. لما بنقعد سوا بنتفرج علي فيلم وبنبقي مبسوطين وبيبعتلي مزيكا ويقولي اسمعيها حلوة وبيحفزني اني احب مجال دراستي واهتم بيه واعرف فيه اكتر وبيبعتلي كتب ويقولي اقرأيها هتفيدك .. بينصحني من غير ما اقوله وبيبقي موجود لما بحتاجه من غير ما اقوله ولما ببقي عنده ماما بتقولي اعمليله اكل وخلي بالك منه بس هو اللي كان دايما بيعملي اكل وبيخلي باله مني، بيحب يساعد غيره من غير مقابل ولما كان حد من اصحابي في مشكلة واقوله كان بيساعدهم من غير مايفكر مع انه مايعرفهومش، حاجات كتير حلوة لاعصر وكلها حلوة زيه .. اعصور وحشتني، فكره ان شخص بتحبه يتاخد منك وماتبقاش حاسس بالامان مرعبة."


فيما دون أدم شقيق حسن البنا قائلًا" انا مش عارف اجمع اي حاجة واكتبها عن حسن، حسن اخويا الصغير اللي دايما صحابنا بيتفاجأو لما يعرفو ان انا الكبير بس انا دايما كنت بحس انه اخويا الكبير واني مسئول منه وبمجرد ما اقع في مشكلة او حاجة مش عارف اتصرف فيها بقله وبعتبرها اتحلت خلاص، حسن اكتر واحد في اخواتي بحس انه اخويا ومش بتكسف منه في اي حاجة وانا من طبعي مبقلقش لحد ما اتأكد ان في حاجة حصلت بس انا قلقان من ساعة ما عرفت انه اختفي مع صاحبي الاعصر وخايف وبقالي اكتر من يوم مش عارف اكل من القلق ومش عارف اقول حاجة غير اني بحب حسن وعايزه يرجع من غير ما يكون اتعرض لاي سوء عشان حسن ما بيستحملش الجو البرد."

وكتب المحامي "حليم حنيش" أحد العاملين بملف الاختفاء القسري شهادته ، حول فترة اعتقاله بمقر الأمن الوطني بالشيخ زايد :

اسوء يومين عدوا عليا ف حياتي لما كنت موجود في مقر أمن الدوله بالشيخ زايد، قاعد ف أوضه متكلبش ومتغمي وكل شويه يطلعوني عشان يتحقق معايا وبيتم توصيل سلك كهربا في رجلي وايدي وانا بتكلم الاقي نفسي بتكهرب والظابط يقولي دا جهاز كشف الكذب وانت بتكذب


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك