عادل صبري رئيس تحرير "مصر العربية" .. ضحية جديدة لقضية 441

638

من اليوم الثاني للفترة الثانية لحكم الرئيس عبد الفناح السيسي، ألقت قوات الأمن المصرية القبض على "عادل صبري" رئيس تحرير موقع مصر العربية وأغلقت مقر الموقع بزعم إدارته بدون ترخيص.

جاء ذلك بعد قرار أصدره المجلس الأعلى للإعلام يوم الإثنين الماضي، بتغريم موقع "مصر العربية" 50 ألف جنيه،  بعد نشره تقرير مترجم نقلا عن صحيفة نيويورك تايمز، بعنوان "المصريون يزحفون إلى الانتخابات الرئاسية مقابل 50 جنيهًا".

مصرالعربية موقع إخباري إلكتروني من بين 500 موقع إلكتروني تم حجبهم من قبل الدولة المصرية في العام الماضي ، بحجة الحفاظ على  الأمن القومي للبلاد، وسبق أن اقتحمت الشرطة مقر الموقع أكثر من مرة في العامين الماضيين.

الصحف الاجنبية تنتقد الانتخابات الرئاسية:

التقريرالذي تم نشره وترجمته بموقع مصر العربية من صحيفة نيويورك تايمز، لم يعد التقرير الوحيد الذي نشر عن الانتخابات الرئاسية المصرية وتحدث عنها بهذه الطريقة في الصحف الأجنبية، فواشنطن بوست وإيكونوميست، قد انتقدت انتخابات الرئاسة المصرية، والتي أعلنت نتيجتها بفوز الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، بنسبة 97 في المئة، أمام رئيس حزب الغد، معتبرة أنها "مسرحية تفتقد إلى أي نوع من المنافسة".


الداخلية تتحفظ على مقر مصر العربية:

في البيان الذي أصدرته الداخلية أعلنت  أن المعلومات والتحريات التي قامت بها  الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني، أكدت أن عادل صبري (56 عاما)، رئيس تحرير موقع مصر العربية الإلكتروني، أدار موقعا إلكترونيا تحت مسمى (موقع مصر العربية الإلكتروني) دون ترخيص بالمخالفة للقانون.

واختتمت الداخلية بيانها بتأكيد التحفظ على مقر الشركة تحت تصرف النيابة العامة وداخلها (38 جهاز حاسب آلي)، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.


ضبط  واحضار رئيس تحرير مصر العربية:

وجهت النيابة 3 اتهامات لرئيس تحرير مصر العربية على صبري،  ضمت: نشر أخبار كاذبة، والتحريض على تعطيل أحكام الدستور، والانضمام لجماعة محظورة.

وجاء بمذكرة تحريات الأمن الوطني أن "صبري" أنشأ الموقع لنشر أخبار تحريضية ضد الدولة وعمل حملات إعلامية لتشويه سمعة البلاد محليًا ودوليًا وإثارة الفتن وبث الإشاعات والأخبار الكاذبة عن غلاء الأسعار والانتخابات الرئاسية وحقوق الإنسان.

وأضافت المذكرة أن رئيس تحرير مصر العربية منضم لجماعة الإخوان المسلمين، ومطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة القضية 441 لسنة 2018 أمن دولة، المتهم فيها الصحفيين حسن البنا ومصطفى الأعصر.




تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك