تزامنًا مع النكبة الفلسطينية.. الكيان يحتفل في قلب القاهرة

525

مئات الدعوات، قد وجهتها سفارة الاحتلال أمس، لعدد من الشخصيات الرسمية المصرية، إضافة لعدد من الشخصيات العامة والصحافيين، للاحتفال بما أسمته بـ "عيد استقلال إسرائيل الـ 70".

الدعوة التي وجهتها السفارة، يظهر خلالها موعد ومكان الاحتفال في فندق "ريتز كارلتون"، وتحمل صورة السفير ديفيد جوبرين، وجاء نصها كالتالي: "يسر سفير دولة إسرائيل د. دافيد جوفرين أن يدعوكم لصحبته خلال الاحتفال بالعيد السنوى الـ70 لاستقلال دولة إسرائيل.. وذلك يوم الثلاثاء 8 مايو 2018 في تمام الساعة السادسة مساء، بقاعة ألف ليلة وليلة بفندق ريتز كارلتون بالقاهرة".


مسؤلو فندق ريتز كارلتون، امتنعوا عن التأكيد أو نفي إقامة هذه الاحتفالية قبل ساعات من إقامتها،  ذلك بعد أن بدأت مواقع التواصل الاجتماعي تضج بدعوات مقاطعة الفندق خلال الساعات القليلة الماضية، مستخدمين خانة التقييم لصفحة الفندق والالتقاط صور للشخاص يحملون لافتات تطالب بمقاطعة الفندق للاحتفال بذكرى الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

وفيما قدم البرلماني مصطفى بكري  طلب إحاطة عاجل أمام البرلمان المصري أمس الثلاثاء، رفضًا لإقامة الاحتفال في مصر، وفي الوقت نفسه تنديدًا بدعوة مسؤولين وبرلمانيين وصحفيين.

وأوضح بكري أن السفارة  وجّهت دعوة إلى 400 شخصية و100 برلماني وسياسي و100 صحفي وإعلامي و100 دبلوماسي أجنبي، للاحتفال بذكرى تأسيس إسرائيل في أحد فنادق القاهرة.

مشيرًا إلى أن “حضور الاحتفالية يمثل تحديًا لمشاعر المصريين والعرب على أرض القاهرة، ويعتبر تطبيعًا صريحًا مع الكيان الإسرائيلي”، كما تحولت قاعة المجلس إلى هتافات ورفض لإقامة الاحتفال".

في حين أكد الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان المصري، أن أعضاء البرلمان لن يلبوا أي دعوات من قبل السفارة الإسرائيلية بشأن احتفالها بعيد استقلالها اليوم بالقاهرة"،  ما يؤكد أن الاحتفالية قائمة، وأن الدعوات بالفعل وصلت إلى البعض، ومن يلبي من الأعضاء دعوات للحفل أو سفريات دون العودة للمجلس وموافقة البرلمان لن يتردد في اتخاذ الإجراءات".

كما أكد الصحفي عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين أنه سيتم اتخاذ إجراءات ضد أي صحفي يذهب للاحتفالية.

فيما حمل هاشتاج #ريتز_من_عمل_الشيطان أبرز الدعوات الرافضة لإقامة الدعوة، والتي تداولها عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي، دعت Bds Egypt  -حملة لمقاطعة الاحتلال ومنتاجاته والمطبعين، إلى رفض الفندق الحفل التزاما بالموقف الشعبي والرسمي الرافض لنقل السفارة ورفض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، كما وجهت الدعوة لجميع العاملين بالفندق وجميع المدعوين من شخصيات إعلامية وثقافية و رجال أعمال وغيرهم للإحجام عن المشاركة في هذا الحفل المشبوه.

ودعت الصفحة إلى فعاليات في 15 مايو القادم، دعمًا لاستراتيجيات مواجهة العدو الصهيوني، وذلك تحت وسوم: "احتفال  السفارة حقارة"، و"رينز تستضيف إسرائيل"و "الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل".

جدير بالذكر أن ريتز كارلتون، هو أحد الفروع العالمية، للسلسلة الشهيرة، ويشرف في القاهرة على عدة أماكن حيوية من بينها ميدان التحرير ومقر جامعة الدول العربية ونهر النيل، وميدان الشهيد عبد المنعم رياض، والمتحف المصري، ما اعتبره مدونون إشارة مقصودة من الحكومة الإسرائيلية، أن تكون هذه الاحتفالية في قلب القاهرة ووسط هذه المعالم.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك