نادية يحيى عزيز.. قدرتي تعملي كدا إزاي؟

387

مفيش عملت زي اللي بيسد مناخيره، و يشرب معلقة دوا مُرة مبيحبهاش، كنت لازم أدي الدوا لنفسي بالعافية، أصلي خوفت أوي في آخر وقت، خوفت أحتاج الدوا في يوم ملقيش اللي يمد إيده ويدهوني حتى و لو هشربه وقتها بمزاجي، طيب مخوفتيش على نفسك ضميرك متحركش وأنتِ بتعملي كده؟

ضميري بكرة هيشكرني على إني استغنيت عن حاجة بحبها أوي عشان أرمي نفسي في حضن حتة بتحبني هي أوي، ستي طول عمرها تقولي خدي اللي يحبك و متخديش اللي تحبيه، و لوعلى "يحيى" بكرة ينساني و يتجوز و يخلف، ومش بعيد يسمي بنته على اسمى يقولها يا "نادية" في الرايحة والجاية، يا نادية يا أم الضفاير خديني أتوب في عشقك، وأنسى بيكي الهموم . 

ههههه شوفتي نادية فضلت إزاي عايشة جوا يحيى حتى يحيى كان جوايا حياة.. حياة كبيرة أووي أقدر أعيش بيها بعد كدة مع أي راجل حتى و لو محبتوش .

وإنتِ هتسمي ولادك إيه؟

هسممهم.. آه متتخضيش كدة! هسممهم، قبل ما أساميهم هدوقهم الدنيا و عيشتها كل يوم، عشان يكبروا عضمهم ناشف وقوي عشان لما يكبروا يعرفوا ياخدوا حقهم بدراعهم أو حتى بلسانهم، هقريهم وأنورهم عشان لما يكبروا، سم الدنيا يجري في عروقهم زي المصل، ميمتوش بدري ولا يعجزوا بدري، وقتها هيعرفوا يختاروا هما أساميهم بنفسهم، وهيشكروني طول عمرهم، مش عايزة منهم شيلة و لا حطة، "عزيز" هيشلني فوق راسه طيب و بيحبني هو أكبر مني بكتير آه بس أنا عارفة، إني هموت قبله هيشلني على راسه، حتى ولو كنت شوية عضم في قفة، حبه ليا عمره ما هيموت.

وإيه ضمنك ما ممكن يعمل زي يحيى؟

"يحيى" هههههه.. يحيى شاف حبي كشفتله عنه، و لما شاف حبي مات زي خسوف القمر مينفعش أبداً حب الست يكبر عن حب الراجل ليها.. لو كبر حبها ليه ينتهي، إنما "عزيز" حبيب من نوع تاني من نوع خاص زي أبويا اللي مهما شاف مني المر ميكرهنيش، لأني بنته اللي مخلفش غيرها سنده و رزقه في الدنيا، إنما عزيز عمري ما هحبه زي حب الأغاني والأفلام والعشاق والكلام ده لا، عزيز هيفضل جنبي طول العمر لأني عمري ما هديله الحب اللي هو عايزه، لأنه يوم ما هياخده يوم ما هيبطل يحبني.

عارفة ليه لأن أنا حبي للي حواليا حب أناني، عامل زي الجراد اللي لما بينزل على الأرض ياكل كل الخير اللي فيها، أنا الأرض والحب والخير والعطاء، و اللي بحبه جراد مهما كل فيا مبتكلمش، مبيدنيش حتى فرصه أزرع تاني وأخضر بيفضل ياكل ياكل، لحد ما أخلص ميلاقنيش يقوم يمشي يجري ياكل في أرض غيري. 

وأنتِ مش هتخلي عزيز ياكل في أرضك ؟

هياكل طبعًا، كل الجراد من حقه ياكل، بس إزاي تعرفي تدي خيرك وتحوشيه من اللي قدامك هو ده السر، اللي هيخليكي تعرفي دايما تحافظي على خيرك ده وعلى حب اللي قدامك ليكي. 

ياااه يا نادية، لساكي بتعرفي تعلميني، لساكي بتديني أمل للحياة حتى ولو معرفتش أعمل زيك وأدوق نفسي الدوا بمرارته، و أبلعه غصب عني، بس على الأقل هبقى عارفة إني ممكن أعيش، عشان ولاد لسا مخلفتهمش و زوج لسا محبنيش، أو حتى لحب أهلي ليا، ده  أنا يا شيخة لو ملقتش كلب حتى يحبني، هربي كلب وهلاقي الحب في عيونه ليا، مهما كان الحب موجود حتى في زرعة صغيرة، ووردة كل يوم أرويها تكبر قدامي، و يكبر حبي ليها .. 

يلا هسيبك بقى وأقوم، الوقت سرقني عايزة ألحق بقى أسرقه أنا، الدور عليا المرة دي.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك