سبحان مُغير الأحوال

292

وأنا سني أصغر، كنت مقتنعة إني عمري ما هشتغل في مجال مش بحبه أو ملهوش علاقة بدراستي لحد ما احتجت لفلوس فعرفت إني لازم هضحي وأشتغل أي حاجة


كنت بتريق علي الناس الحريصة إلى بتفضل تحوش فلوسها ومتصرفهاش بسخاء وحرية .. لحد ما اشتغلت وجربت وعرفت قيمة القرش زيي ما بيقولوا


كنت واخده عهد قوي جداً إني عمري ما هرتبط أو أتجوز قبل سن معين محدداه لنفسي

لحد ما ما وقعت، وحبيت بجد ففهمت أنه الحب مش بيجي بالحسابات ولا بيخضع لقوانين 


كنت بعيب علي الناس العاقلة إلى بتحسب كل خطوة بتعملها وبتفكر ألف مرة قبل ما تسافر أو تخرج أو تجنن أو تعمل أي حاجه تبسطها ..

لحد ما كبرت شوية، وبقا عندي مسؤوليات في حياتي لازم أفكر فيها قبل أي شئ .. بقا عندي ناس مهمة في حياتي وشغل والتزامات، أخاف أخسر أي حاجة فيهم بسبب طيشي أو تسرعي وقله تفكيري


كنت بحقد وبتعصب من إلى عايشين بره، في بلاد أوربية نضيفة وبيقولوا عايزين يرجعوا مصر، بلدهم تاني

لحد ما سافرت وفهمت يعني ايه غُـربه، وأنه مفيش حاجة تساوي أنك تكون مع الي بتحبهم، حتي لو أخترت بأرادتي، وحتى لو كنت في أحسن مكان في العالم بس مش وسط اهلي، هفضل حاسه بالغربة 


كنت فاكره انه كل الي بيربوا حيوانات دول عالم تافهة وفاضية

لحد ما جاتلي كلبه هدية، وربتها وحبيتها غصب عني أكتر من أي بني آدم عرفته، وبقت الناس هي الي بيتريق عليا  


متحكموش علي الحياة بدري ومتحكموش علي الناس بدري ومتحكمش علي نفسك بدري

متفتكرش نفسك عارف كل حاجة و انه أعتقداتك وأفكارك أنت بس إلى صح، والباقي غلط


الدنيا بتتغير وظروفك هتتغير وللأسف هتجبر وهتضطر أنت كمان تتغير

هتعمل حاجات كنت فاكر نفسك عمرك ما هتعملها، وهتعمل حاجات كنت بتتريق وبتنتقد الناس الي بيعملوها


هتتنازل عشان الناس إلى بتحبهم بعد ما كنت بتقول علي التنازل ضعف

وهتحسب كل قرش وجنيه بتصرفه بعد ما كنت بتسمي دا بخل


هتتعلم وهتفضل تتشكل وتتغير لحد ما تموت، ممكن تتغير لأحسن وممكن لأسوأ بس في كل الأحوال مفيش حاجة أو حد بيفضل علي حاله ودا يشملك ويشملني ويشمل كل الناس


فمتحكمش علي أي حاجه بدري وخلي دماغك منفتحة ناحية  أي فكرة  جديدة عشان حتى لو هتتغير، تتغير وأنت اكثر نضجاً وذكاءً وثقافة 


و اياً كانت مراحل حياتك هتمشي في أنهى إتجاه، حاول علي قد ما تقدر تستمع بكل مرحلة فيها، لأنه زيي ما بيقولوا هي دنيا واحدة و هتتعاش مرة واحدة


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك