العاصمة الإدارية بداية المعمار بمسجد وكاتدرائية

483

شهدت مصر، أمس الأحد، احتفالية كبرى نقلها التلفزيون المصري بمناسبة افتتاح مسجد "الفتاح العليم" وكاتدرائية "ميلاد المسيح" في العاصمة الإدارية الجديدة.


حيث حضر الاحتفالية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فيما شارك السيسي في قداس عيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية،  احتفالا بحلول عيد الميلاد المجيد، كما حضر عدد من القيادات الإنجيلية الأمريكية، يمثلون المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء لجنة الحريات الدينية.


أتى الافتتاح بالتزامن مع إقامة قداس عيد الميلاد بالكاتدرائية برئاسة البابا تواضروس الثاني، وعدد كبير من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.



الحدث أثار حديث العالم أجمع واهتمت به أغلب المصريين حيث علقت رئاسة الجمهورية، على افتتاح الرئيس السيسي، مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، إن هذا اليوم يعد يوما تاريخيا في مصر والمنطقة بافتتاح أكبر كاتدرائية ومسجد في الشرق الأوسط ومصر وأفريقيا.



المسجد تم بناءه  على مساحة حوالي 60 فدانا ويتسع لأكثر من 12 ألف مُصلٍ، وكاتدرائية ميلاد المسيح على مساحة 16 فدانا وتتسع لحوالي 10000 مواطن.



في حين ترأس البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية صلوات قداس عيد الميلاد المجيد بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الفلسطينى محمود عباس "أبو مازن".


ودخل موكب البابا تواضروس الثانى إلى صحن الكنيسة وسط ألحان الشمامسة وبصحبته أساقفة الكنيسة المشاركين في الصلاة والأباء الكهنة. 


وقال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر تُسجل الآن صفحة جديدة في الحضارة المصرية، وتشهد مناسبة غير مسبوقة في التاريخ وهي افتتاح مسجد "الفتاح العليم" مع كاتدرائية "ميلاد المسيح"،وألقى كلمته  من داخل مسجد "الفتاح العليم" في أثناء الافتتاح.


 في حين علق البابا فرانسيس الأول، بابا الفاتيكان، على الحدث في كلمة مسجلة، تمت إذاعتها خلال الافتتاح قائلً، "أتوجه بتحية احترام للرئيس السيسي والحكومة المصرية، لترتفع على الدوام من الكاتدرائية العبادة المقبولة لله فى أعلى السماوات، ويحل السلام والبركة على الأرض ولجميع البشر الذين يحبهم الله


الأزهر الشريف علق على الحدث بإنه إنجاز يشكل تجسيدا حقيقيا لأخوة والمحبة والتراحم التي تجمع بين أبناء الشعب المصري وترسيخٍا لتعاليم الأديان وقيمها في قلوب كل المصريين، مسلمين ومسيحيين.


الرئيس الأمريكي  ترامب قال عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "متحمس لرؤية أصدقائنا في مصر وهم يفتتحون أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط".

وأضاف ترامب في تغريدته: "الرئيس السيسي ينقل بلاده إلى مستقبل أكثر شمولية".

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك