المنظمات النسوية وحق المرأة

720

تعتبر الحركة النسوية المصرية حركة شعبية أكثر منها فلسفية، تناول عدة قضايا للمرأه وتناشد بحلها وطرق للتخلص منها ,تسعى المنظمات النسوية الناشطة في مجال العمل الأهلي لتقديم رؤية تشريعية إلى مجلس النواب بهدف تحسين واقع المرأة المصرية على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وذلك من خلال تمكينها من حقوقها التي نص عليها الدستور المصري في العديد من نصوصه لعل أبرزهم يكمن في المادة (11) التي نصت على أن تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفقا لأحكام الدستورومن اهم القضايا التى يتناولها المجتمع النسوي هى قضيه التحرش وتعد قضية التحرش الجنسي من أهم القضايا المطروحة على الساحة للحوار المجتمعي منذ سنوات في مصر والذييعتبر من أنواع العنف المقصود والموجه ضد المرأة ويصل في أحيان كثيره الى جريمة الإغتصاب .

فى الفتره الاخيره اقامت عده جمعيات نسويه مبادره ضدد التحرش وجاءت فى اطار مهمتهم العمل  على إقناع المارة والمؤسسات بالتصدى للتحرش الجنسي، سواء قبل أو أثناء حدوثه و اقامت بعض الجمعيات النسويه بموافقه اللجنه التشريعيه  على تغليظ عقوبه التحرش فهذا العقاب يعد بدايه قويه نحو مواجهه ومحاربه تلك الظاهره الشنيعه التى تعانى منها السيدات فى مجتمعنا ففى الفتره الاخيره زاد عدد التحرشات الجنسيه وتعرض السيدات  لهذا الفعل بشكل بشع مما اثار القلق تجاههم  وهذا جاء  بتعديل القوانين للحد من العنف ضدد المرأه والقضاء نهائيا على ظاهره التحرش وتعديل القوانين ايضا نحو التعديلات الخاصه بتجريم كافه اشكال العنف ضدد المرأه وليس التحرش فقط  كا نوع من اخذ الحق لديهم وتلتزم الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف، وتكفل تمكين المرأة من التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل كما تلتزم بتوفير الرعاية والحماية للأمومة والطفولة والمرأة المعيلة والمسنة والنساء الأشد احتياجً فمن خلال اتخاذ موقف جماعي ضد التحرش، نستطيع كمجتمع أن نخلق عواقب مجتمعية وقانونية تجرم هذا السلوك وتقلل منه.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك