بعد 8 أعوام من موقعة الجمل... أين أصبح أبرز المتهمين؟

450


8 أعوام مروا على اليوم الدامي الذي شهدته ثور ة الخامس والعشرين من يناير، فهو يوم اعتاد الثوار احياء ذكراه " موقعة الجمل" في كل عام، حيث يستعيدون الذكريات ومعها يتجدد الحديث حول المتهين الذين دبروا لتلك الواقعة الدامية ، على أمل التخلص من للثورة  والثوار.

ما يقرب من 28 متهماً أصبحوا الأن، مثلوا أما القضاء في قضية عرفت إعلامية بــ" مدبري موقعة الجمل"، لكنها في طياتها حملت الكثير من الإتهامات منها " قتل المتظاهرين والشروع فى قتلهم لأغراض إرهابية, وإحداث عاهات وإصابات مستديمة بهم والاعتداء عليهم بالضرب بقصد إرهابهم"، لكن الأمر انتهى بالسراب وأسدل الستار على القضية ببرائة جميع المتهمين، وعاد بعضهم ليعتلي المناصب السياسية ويمثل النظام الحالي.

مرتضى منصور ونجله:

كان المستشار مرتضى منصور ونجله أحمد مرتضى منصور من المتهمين المدبرين لتك الواقعة الدامية، ورغم المقاطع التي التقطت للمستشار المذكور التي تثبت تحريضه على المتظاهرين بميدان التحرير، وبدأ ساعة الصفر من الهجوم، إلا إنه اليوم وبعد ساعات قليلة من تلك التهمة الشنيعة أصبح ونجله أعضاء بمجلس النواب، بالإضافة إلا أن المستشار المذكور أصبح رئيس نادي الزمالك، بعد صراع دام لسنوات مع إدارة النادي وأعضائه.

وبالرغم من أن محكمة النقض في عام 2016 قضت ببطلان انتخاب أحمد مرتضى منصور في "مجلس النواب"، عن دائرة الدقي والعجوزة وأحقية الدكتور عمرو الشوبكي، الباحث بمركز الأهرام للدراسات بالمقعد، إلا إنه لازال متمسك بعضويته تحت قبة البرلمان دون رادع أة منفذ للقانون.

https://www.youtube.com/watch?v=DnifCN6cAmQ


عائشة عبد الهادي تدعم النظام الحالي:

اتهمت عائشة عبد الهادي بالمشاركة في تدبير موقعة الجمل التي وقعت ضمن أحداث ثورة 25 يناير، وبعد انتهاء القضية  بالبراءة، عادوت عبد الهادي بقوة لدعم النظام الحالي ومساندته، وفي نوفمبر من عام 2017، تم تكريمها في ملتقى المرأة العربية من رئيس السوداني عمر البشير.

رجل الأعمال محمد أبو العنين:

لم تهتز إمبرطورية رجل الأعمال محمد أبو العنين صاحب شركة سيراميكا كليوباترا، جراء اتهامه كأحد مدبري موقعة الجمل، وعقب برائته عام 2013 من أحداث تلك الموقعة الدامية عاود الظهور الإعلامي من جديد، واستقبله الإعلامي أحمد موسى على منصته الإعلامية ببرنامجه " على مسؤوليتي" ليؤكد على مساندته للنظام الحالي.

https://www.youtube.com/watch?v=W0IPec_1Yqs

فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق:

عاد فتحي سرور ليقف أمام منصة القضاء ليست كمتهماً، لكن كمدافع عن المتهمين، فقد عاد إلى مهنته الأولى " محامي" عقب برائته في قضية مدبري موقعة الجمل، ومن أبرز القضايا التي ترافع عنها رئيس مجلس الشعب السابق، قضية الدكتوراه المذورة للإعلامي المحسوب على النظام توفيق عكاشة.

رجب هلال حميدة عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة عابدين:

جلس عضو مجلس الشعب السابق رجب حميدة على جميع الموائد تقريبا، بدأ ظهوره كمعارض سياسي، ثم ارتمى في أحضان الحزب الوطني،  حتى اندلاع ثورة 25 يناير، ليكون أحد المتهمين في الموقعة الشهيرة بـ "موقعة الجمل"، وفي نوفمبر لعام 2017 أثار الجدل بعد تصريحه بأن الإخوان أشرف من أنجبت مصر، وذلك قبل أن يعود ليتهم الأخوان بتدبير موقعة الجمل، ويعل مساندته ودعمه للنظام الحالي.

تصدر القنوات الفضائية مهاجماً معارضي النظام خلال الفترة الماضية، وقد قاد حملة الهجوم الإعلامي التي لاحقت الفريق سامي عنان بتهمة تعاونه مع جماعة الأخوان والنظام القطري،  عقب اعلانه الترشح لرئاسة الجمهورية.

https://www.youtube.com/watch?v=1q0FG-45vig

إيهاب العمدة عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الزاوية والشرابية:

عاد عضو مجلس الشعب عن دائرة الزاوية والشرابية ايهاب العمدة لتبوء مقعدة في مجلس النواب من جديد بعد أن اسدل الستار على قضية موقعة الجمل، وبذلك يعد العمدة من أقدم النواب في هذا المجلس، حيت اعتلى هذا المنصب منذ عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك