للمرة الأولى .. انتخاب مسلمة رئيسا للبرلمان الاثيوبي

296


أعلن البرلمان الإثيوبي في جلسته اليوم عن تعين مفريات كامل رئيسة  للبرلمان خلفا لأبادولا جمدا، وهي اول  امرأة مسلمة تتولى هذا المنصب.

  

هذا التشكيل الجديد ضم  16حقيبة وزارية، أعفي منها وزير الدفاع سراج فرقيسا ووزراء آخرين من مناصبهم.، في حين شملت التعديلات إعفاء وزير الاتصال الحكومي من منصبه، وإبقاء ورقينة جبيو وزيرا لخارجية إثيوبيا، كما تم دمج وزارتا الزراعة والثروة الحيوانية في وزارة واحدة عُين لتسييرها الأمين العام السابق للائتلاف الحاكم.


"مفريات كامل"  هي امرأة تتولى المنصب في تاريخ البلاد، وذلك بعد تعيين "جمدا" رئيسا للبرلمان منذ  2010، مدة خمس سنوات، وفي العام 2015 عقب الانتخابات البرلمانية والتشريعية تم تمديد فترة رئاسته لفترة ثانية، كان من المفترض أن تنتهي في 2020.

، ولكنه تقدم باستقالته وتم قبول الاستقالة 

بحسب ابي أحمد " رئيس الوزراء الإثيوبي ، بحجه انه عمل ما يكفي في رئاسة البرلمان لذا تم قبول استقالته.



"مفريات كامل" من إقليم شعوب جنوب إثيوبيا، تولت عدة مناصب في منطقتها، وهي عضو حزب "الحركة الديمقراطية لشعوب جنوب إثيوبيا" ، أحد أحزاب الائتلاف الحاكم، منذ عام 1991.



وقد وافق البرلمان بالإجماع (547 نائبا) على التشكيلة الحكومية، وأدى الوزراء الجدد القسم، تمهيدًا  لاستلام مهام عملهم.


وتمثلت أبرز ملامح التشكيل الوزاري الجديد، المؤلف من 29 وزيرا (بينهم 3 نساء).



منح برلمان إثيوبيا الثقة لحكومة أبي أحمد الجديدة، بالإجماع، وفي كلمة مقتضبة له، قال إن التشكيل الوزاري يأتي في إطار عملية الإصلاح الجارية للأجهزة التنفيذية، وإنها تمت بعد تقييمات أجريت من قبل اللجان المختصة في البرلمان.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك