الدرس انتهى لموا الكراريس .. الذكرى 48 لمذبحة "بحر البقر"

598


" الدرس انتهى ... لموا الكراريس" زي النهاردة من 48سنة أطلق الاحتلال طائرات الفانتوم الأمريكية 5 قنابل متتالية، وصاروخين فى الساعة التاسعة وعشرين دقيقة، صباح يوم الأربعاء الموافق 8 أبريل، على مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، لتتناثر أشلاء الطلاب فى كل مكان .

 واسفر عن ذلك رحيل 30 طفلاً ، وأصيب أكثر من 50 آخرين، وتحولت المدرسة التى كانت تتكون من طابق واحد فقط يضم ثلاثة فصول تحوى 150 طفلًا، إلى كوم من التراب يعتليه أشلاء الأطفال، وكان هذا  ضمن تصعيد الغارات الإسرائيلية على مصر للقبول بإنهاء حرب الاستنزاف وقبول مبادرة "روجرز".


قصيدة صلاح جاهين:

وقد خلد الشاعر صلاح جاهين هذه المذبحة في قصيدة ترددها الأجيال حتى الأن، وضمت القصيدة  " "الدرس انتهى لِمُّوا الكراريس .. بالدم اللى على ورقهم سال .. فى قصر الأمم المتحدة ... مسابقة لرسوم الأطفال .. ايه رأيك فى البقع الحمرا .. يا ضمير العالم يا عزيزى .. دى لطفلة مصرية وسمرا .. كانت من أشطر تلاميذى."



موشى يعترف بالمجزرة:

عقب مجزرة بحر البقى التي أدانها العالم أجمع، اعترف وزير دفاع الكيان الصهيوني حينها موشى ديان، قائلًا أن المدرسة التى ضربتها الطائرات الإسرائيلية "هدفا حربيا"، مضيفا أن: "تلاميذ المدرسة الابتدائية كانوا يرتدون الزى الكاكى اللون، وكانوا يتلقون التدريب العسكرى."


مصر بعد بحر البقر :

"أيها الأخوة المواطنون ، جائنا البيان التالي .. أقدم العدو في في تمام الساعة التاسعة و20 دقيقة من صباح اليوم علي جريمة جديدة تفوق حد التصور، عندما أغار بطائراته الفانتوم الأمريكية على مدرسة بحر البقر الإبتدائية المشتركة بمحافظة الشرقية وسقط الأطفال بين سن السادسة والثانية عشر تحت جحيم من النيران" بتلك الكلماتاذيع خبر مدرسة بحر البقر على المصرين عبر الراديو.

حيث قام حسن الزيات مندوب الجمهورية العربية المتحدة في الأمم المتحدة بإرسال مذكرة رسمية إلى رالف باتش مساعد السكرتير العام للأمم المتحدة لإبلاغه باحتجاج مصر الرسمي ومطالبته باجتماع عاجل للدول الأعضاء. كما قام وزير الخارجية المصري بعقد اجتماع موسع لسفراء الدول الأجنبية في مصر.

فيما قام  أطفال مدرسة بحر البقر الذين لم يصابوا في الهجوم بإرسال رسالة إلى “بات نيكسون” زوجة الرئيس الأمريكي وقتها “نيكسون”، وسألوها؛هل تقبلين أن تقتل طائرات الفانتوم أطفال أمريكا؟! أنتِ الأم لجولى وتريشيا والجدة لأحفاد.. فهل نستطيع أن نذكر لكِ ما فعله زوجك مستر نيكسون؟!».]

وفي حرب أكتوبر 1973 وحسب مصادر إعلامية  - بعد أن أسقطت قوات الدفاع الجوي طائرة فانتوم إسرائيلية فوق بورسعيد ، وكان من بين الأسرى الإسرائيليين كابتن طيار تدعى "آمي حاييم " اعترفت أنها شاركت في القصف كما جاء في أقوالها، وأقرت بأنهم قصفوا المدرسة عن عمد وأنهم كانوا يعرفون أنهم يستهدفون بقنابلهم وصواريخهم مجرد مدرسة ابتدائية.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك