ليس في الامكان.. أسوأ مما كان

996

فكرت كتير الفترة اللي فاتت في مراجعاتي لموقفي من 30 يونيه – رغم اعلان ندمي على المشاركة فيها من زمان – لكن اتوسعت في أفكاري شوية وبدأت أشوف الأمور من وجهات نظر جميع الأطراف ، وهجمع هنا أفكاري في كام نقطة ، ممكن يبانوا مش مترابطين ، بس أعتقد دي كانت طبيعة اليوم والفترة اللي بعده .

- مظاهرات 30 يونيه مكنتش ثورة ولا حتى انتفاضة شعبية ، لكنها كمان مكنتش فوتوشوب ولا شغل أفلام من خالد يوسف ، أنا كنت في الشارع وشفت حشود مشوفتهاش في حياتي في شوارع البلد دي ، حتى في 28 يناير و11 فبراير 2011 ، حشود تم شحنها معنويا وتعبئتها باستخدام أدوات الدولة ومؤسساتها ، وأدوات الاخوان ومؤسساتهم بخطاب عكسي مستفز ، ورهانات سياسية على السلفيين اللي خسروهم السياسة والشارع .

- اللي متصور ان تغييرات في الداخل كانت ممكن تمنع اللي حصل يبقى واهم ، ممكن مكنش هيحصل بالسلاسة دي ، كنا هنشوف مثلا انقلاب عسكري فج بدون حتى مظاهرات مسبقة ، أو كانت هتتأخر لحد ما يكمل مرسي فترته الأولى ويخرج بانتخابات ، كل الشواهد الدولية والاقليمية دلوقتي بتقول ، ان اللي حصل في 30 يونيو وما تلاها كان لازم يحصل عشان ملامح ترسيم المنطقة تظهر وتبان .

- في ناس كانت متخيلة ان الاخوان لو وافقوا على انتخابات رئاسية مبكرة مكنش ممكن تحصل الأزمة دي ، وده مش حقيقي خالص ، لأنهم لو قبلوا بده وقتها ، كانوا هيخسروا الانتخابات وكان هييجي السيسي أو حد يقوم بدوره ، في النهاية السيسي مش شخص ، ده "دور " مرسوم بدقة وكان لازم حد يقوم بيه ، أيا كان اسمه أو صفته .

- الاسلاميين اللي متخيلين ان الجناح المدني من الثورة في اللحظة دي كان رافض استدعاء الجيش لو كان ضم عليهم كان ممكن يغير من الموقف ، عارفين كويس ان ده مكنش هيغير أي حاجة غير انه يزود عدد اللي هيتم التنكيل بيهم .

- في صديق لينا قابل بنت كيوت جدا بتجمع توقيعات على استمارات "تمرد" قبل 30 يونيه بفترة كبيرة ، ولما سألها ولما نجع التوقيعات دي ايه اللي هيحصل يعني ، قالتله لو جمعنا 20 مليون توقيع ، الجيش هينزل ويشيل الاخوان ، دي كانت بنت مش مسيسة من المتطوعين الكتير في تمرد ، محدش يتبرأ ويقول انه مكنش يعرف ان في استدعاء بيحصل للجيش وان في ترقب من قيادات الجيش لفرصة الانقضاض .

- في ناس شاركت في 30 يونيه بنية انها تقدر تضغط من جوه على القوى المتحالفة وتمنع عسكرة الحكم ، لكن كتير شاركوا بهدف اسقاط الاخوان حتى لو على أنقاض الديمقراطية ، والأغلب شارك فيها على انها "فيستيفال" شعبي في شوارع المحروسة .

- في مؤتمر صحفي اتعمل في نفس توقيت مؤتمر اعلان نتايج حملة "تمرد" قبل 30 يونيه بأيام ، الأول كان بهدف اعلان رفض مجموعة من القوى والشباب السياسيين لاستدعاء الجيش في العملية السياسية ، وده حضره كام صحفي واتغطى على جنب ، لكن مؤتمر "محمود بدر" لاعلان نتايج تمرد كانت الكاميرات بتحاوطه من كل جنب .

- أنا لسه متأكد ان لو الاخوان في ايديهم السلطة الممنوحة للسيسي دلوقتي ، وعرفوا يحكموا سيطرتهم على حكم البلد دي ، مكنوش هيقلوا حاجة عن العصر الحالي في الاستبداد والظلم ، ممكن كانوا هيقدموا رشاوي اجتماعية أكتر للشعب اللي برة السياسة ، لكن كل اللي كان هيشارك في السياسة بغرض معارضة حكمهم كان هيتم التنكيل بيه .

- وأنت بتراجع موقفك ابعد عن الضغط بتاع انحيازك لمواقفك وانك مش عايز تطلع نفسك غلطان ، كمان متخضعش لابتزاز الاسلاميين ، بأن معارضتك لحكمهم هي اللي وصلتنا لده .

- الكل دفع وبيدفع وهيدفع تمن اليوم ده ، الاسلاميين أول من دفعوا التمن ، والجميع في الركب وراهم ، النظام قدر يشرك الكل في 30 يونيه عشان يكون شريك في اللي بيحصل ، اتحملوا التمن بصدر رحب ، وادفعوا نتيجة أخطائكم لكن وانتوا معترفين بيها ، طول ما انتم مش معترفين بالأخطاء دي ، هنفضل ندفع التمن بس .

- أنا ندمان على مشاركتي في 30 يونيه لكني مندمتش لحظة على معارضتي للحكم الاخواني 


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك