اليوم العالمي للطالب قصة بدأت من ألمانيا

350



يوافق يوم 17 نوفمبر من كل عام ذكرى اليوم العالمي للطالب.. بدأت القصة عندما قرر مجموعة من الطلاب حشد مسيرة  لتنديد بالنازية الألمانية في مدينة “براج” في 13 نوفمبر 1939،  ومن ثم تصدت لهم القوات النازية ما نتج عنها مقتل الطالب “جان أوبلاتيل” حتى تصاعدت الأحداث فيما بعد 

اشتعلت الاحتجاجات  وغلق النازيين كل المؤسسات التعليمية  وتم اعتقال وترحيل ١٢٠٠ طالب إلى معسكرات الاعتقال النازية وتصفيتهم بشكل جماعي في ١٧ نوفمبر ١٩٣، حتى انتهت الحرب العالمية الثانية وبدأ تخصيص الاتحاد العالمي للطلاب يوم 17 نوفمبر كيوم عالمي للطالب، ليصبح يوما من أجل  السلام والعدالة والحرية والتضامن والتحرر من الاستعمار.

الــبــاحـثــون فى تـاريخ الحــركــات الـطلابــيـة في مــصـر أشاروا إلى أن الــتـحــرك  الــطلابي  بــدأ فى مــطـلع الــقــرن الـعــشـرين، فـكــانت مـجـلـة "المـدرسـة " الــتى صدرت عـام ١٨٩٣ أول مــجـلـة مدرسية عرفتها الحركة الطلابية وكانت أهدافها تركز على نشر الـــروح الـوطـنـيــــة من خلال الأدب وفـــنــونـه.

ومـع تأسـيس نادى المـدارس الــعـلـيــا عـام ١٩٠٦ بـدأت الانــطلاقـة الــكـبـرى لــلـحـركـة الــطلابــيــة فى أداء الــدور الــوطــن الــذى تحدث عنه المؤرخ الفرنسى" والتر لاكير" ليصف الحركة الطلابية المصرية بأنها أعظم الحركات الطلابية قائلاً: " لم يلعب الطلاب دورًا في الحركة الوطنية مثل الدور الذي لعبه الطلاب فى مصر”


وتوالت إنجازات الحركة الطلابية منذ تأسيسها لتكون عنصراَ فاعلاَ فى كل قضايا الوطن وأولها الاستقلال وجلاء الاحتلال الإنجليزى، حدث ذلك بالتزمن مع الحرب العالمية الأولى لتشعل الوعى السياسى للشباب المصرى الذى تبلورت تفاعلاته مع الحياة السياسية فى ثورة 1919 التى قادها الطلاب 



الطلبة  في أرقام:


، في مصر ووفقًا للجهاز المركزي للتعبئة والأحصاء، فإن إجمالي الطلاب المقيدين 2.90 مليون طالب خلال الـعام الدراسي 2016/2017 مقابل 2,85 مليون طالب خلال العام الدراسي 2015/2016 بزيادة بلغت نسبتها 1,93 ٪


وبلغت نسبة إجمالي الطلاب المقيدين بالجامعات الحكومية والأزهر 78,2 ٪، بالجامعات الخاصة5,3٪، اما المعاهد العليا الخاصة فكانت النسبة 14,1٪، والأكاديميـات 1,1٪، وبالمعاهد المتنوعة 1,3٪، خلال العام الدراسي 2016/ 2017


وبلغ عـدد الطلاب المقيدين بجامعة الأزهر 317 ألف طالب بنسبة 13,9 ٪، يليها 

جامعة القاهرة بعـدد 253 ألـف طالب بنسبـــة 11,1 ٪ من إجمالي أعداد طلاب الجامعات الحكومية والازهر خلال العام الدراسي 2016/2017


في حين بلغ عـدد الطلاب المقيدين بجامعة 6 اكتوبر 21 ألف طالب بنسبـة 13,6 ٪، يليه جامعـة مصـر للعلوم والتكنـــولوجيـا بعـدد 20,7 ألـــف طالـب بنسبة 13,4٪ من إجمالي أعداد الطلاب المقيدين بالجامعات الخاصة خلال العام الدراسي 2016/2017


وبلغ إجمالي الطلاب المقيدين بالمعاهد الفنية فوق المتوسطة 123ألف طالب خلال العام الدراسي 2016/2017 مـقابل 117ألف طالب خلال الــعام الـــدراسي 2015/2016 بزيــادة بــلغت نسبتها 5,5٪


نسبة إجمالي الطلاب المقيدين بالمعاهد الفنيـة الحكومية 96,6 ٪، في حين بلغت هذه النسبة بالمعـاهد الفنية الخاصة 3.4٪، خلال العام الدراسي 2016/2017


و إجمالي الطلاب المقيدين بالمرحلة الثانوية 3,83 مليون طالب خلال العام الدراسى 2016/2017، مقابل 3,69 مليون طالب خلال العام الدراسي 2015/2016 بزيادة بلغت نسبتها 3,7%


بلغ إجمالي الطلاب المقيـدين بالتعليم الثـانوي 2,03 مليون طالب (1,64 مليون طالب بالتعليم العــام، 391 ألــف طــــالب بالتعليم الأزهري) خلال الــعام الدراســي 2016/2017، مقــابــل 1.98 ملـــيون طــــالب (1,58 مليون طالب بالتعليم العام،401 ألف طالب بالتعليم الأزهري) خـلال العام الدراسي 2015/2016 بزيادة بلغت نسبتها 2,8٪


 نسبة الطلاب المقيدين بالــمدارس الحكومية 86,9٪، بالمدارس الخاصة 13,1٪ خـلال العام الدراسي 2016/2017، مقابل 89,7٪ بالمدارس الحكومية، 10,3٪ بالمدارس الخاصة خــلال العام الدراسي 2015/2016

بلغ إجمالي الطلاب المقيدين بالتعليم الثانوي الفني 1,79مليون طالب خلال العام الدراسي 2016/2017، مقابل 1,71 مليون طالب خــلال العام الدراسي 2015/2016 بــــزيادة بلغت نسبتها 4,8٪

48,9 % نسـبة الطــــلاب المقـيـدين بالتعليـم الصناعي، 39,3٪ بالتـعليم التجاري والفندقي، 11,7٪ بالتعليم الزراعي خلال العام الدراسي 2016/2017.

في مصر وفي اليوم العالمي للطلاب



 وفي النهاية يحتفل عدد كبير من دول العالم فى مثل هذا اليوم، ويختلف معها مصر وعدد من الدول العربية مثل سوريا والسودان والأردن ولبنان فى 21 فبراير.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك