الإندبندنت: اعتزال صلاح هو القرار الصحيح

436

يبدو أن توابع أزمة المنتخب المصري في كأس العالم، روسيا 2018 لم تنته، فبعد أن نشرت شبكة سي إن إن الأمريكية، خبرًا على لسان مصدر مقربل من نادي ليفربول الإنجليزي، عن رغبة صلاح في اعتزال اللعب الدولي، بعد ما أثير من ضجة إعلامية حول لقائه بالرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، الذي منحه درجة مواطن شيشاني فخري.

وكان إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر،  قد نفى ما ذكرته شبكة  cnn، فى تصريحات صحفية من روسيا قائلًا: "صلاح لم يتحدث معنا فى مسألة الاعتزال، ولا أعتقد أن لديه نية لذلك، ومنتخب مصر ليس طرفا فى الأزمة من الأساس".

 وأضاف لهيطة: "الاتحاد الدولى لكرة القدم هو من يسأل على فكرة الاستغلال السياسى لصلاح، لأن لدينا تعليمات بعدم الحديث عن السياسة أو الدين أو العنصرية".

 وتابع لهيطة: "إذا كانت هناك أزمة سياسية فى مدينة جروزنى، فلماذا وضعها الفيفا ضمن المدن القادرة على استضافة المنتخبات المشاركة فى كأس العالم؟!"

في السياق نفسه نشرت الإندبندنت مقالًأ للكاتب الصحفي بينيدكت سبنس بعنوان "اعتزال محمد صلاح سيكون مؤلما له ولمحبيه لكنه أيضا سيكون القرار الصحيح"

يقول سبنس إنه ما من شك أن اللاعب الشاب محمد صلاح قد أصبح وجها عالميا في مجال الرياضة وأصبح واجهة للإسلام الحديث، لكن الطريقة التي تم استخدامه بها من قبل بعض الحكومات لأسباب دعائية سياسية تركته دون خيار آخر.

ويشير سبنس إلى أن الموسم الذي بدأه صلاح بتألق مع ليفربول انتهى بانفطار قلبه مع فريق بلاده، في مدينة فولغاغراد الروسية في آخر مباريات الفريق في نهائيات كأس العالم بعد الهزيمة أمام المنتخب السعودي.

ويوضح سبنس بأن اختيار المدينة كمقر للمنتخب المصري وماحدث من استغلال سياسي لوجود صلاح هناك من قبل رمضان قديروف وما جلبه ذلك من انتقادات واسعة للنجم المصري بالتورط في محاولات لغسيل سمعة الرجل المتهم بانتهاكات لحقوق الإنسان وارتكاب مذابح ضد معارضيه أثر بشكل كبير على صلاح.

ويقول سبنس إن قديروف استخدم صلاح كوسيلة للدعاية السياسية حيث قام بإيقاظة من غرفته في فندق الإقامة في غروزني ذات يوم ليصحبه في جولة في أنحاء المدينة ثم يمنحه المواطنة الشرفية على حفل للعشاء مردفا أنه من المعروف دوما أن اي ديكتاتور دموي "يكون دوما حريصا على تحقيق أقصى استفادة من وجود نجم معروف ومحبوب مثل صلاح لكن هذا لايعني أن صلاح كان سعيدا بذلك".

أما الكابتن حسام حسن، فقال خلال حوار مع الإعلامي شريف عامر، في برنامجه يحدث في مصر، المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر" مساء الإثنين، أن محمد صلاح كان بمفرده في مباريات المونديال، ولكن ربنا أعطاه مكافئة الأهداف التي أحرزها.

وأشار إلى أن الكرة تمثل خطورة على الخصم عندما تصل إلى محمد صلاح، موجهًا رسالة لـ صلاح: "كتر خيرك إنت تعبت علشان نوصل لكأس العالم، وتوفيقك في الهدفين لم يكن صدفة، أنت تستحق"، لافتًا إلى أنه لا يتخيل عتزال محمد صلاح دوليًا لأنه يحب مصر كثيرًا.



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك