حقّ الطفل فى عيد الطفولة

643


تعتبر  مصر من الدول التي تحتفل بيوم الطفولة أو عيد الطفولة في العشرين من شهر نوفمبر من كل عام، وهو اليوم الذي حثّت فيه الحكومات على سنّ قوانين تحمي الطفل من العنف وتضمن له حقوقه، من النشأة المستقره  أسرياً ومجتمعياً، ومن العيش في أمنٍ واطمئنان، والبعد عن الاضطرابات التي تُهدّد المستقبل، ورعاية الأم والطفل قبل الولادة وبعدها لينشأ في صحه وعافيه

وتعتبر مرحلة الطفولة من أهم مراحل حياة الإنسان العمرية وفيها يكتسب الطفل المهارات والأساسيات الضرورية لإكمال حياته بشكل طبيعي وليستطيع تحقيق أهداف يرسمها في مراحل حياته اللاحقة.. ويجب أن يحصل الطفل على كامل حقوقه ولكن في كثير من الأحيان يتعرض الطفل لانتهاك كثير من حقوقه

وظهرت في السنوات الأخيرة، ارتفاع معدلات استغلال الجنسى للأطفال، مع استمرار انتهاكات لحقوق الطفل، وغياب الدور الفعال لقطاعات الطفولة فى مصر وتطبيق القانون، دون وجود مثمر أيضا لدور المجلس القومى للطفولة والأمومة.. مع هذا أصبح الخطر يهدد الأطفال بشكل يومي.

ويوجد العديد من العوامل التي تضع الطفل تحت مقصلة الانتهاكات، منها حرمان من التعليم بشكل جاد، عدم وجود الرعاية الصحية والنفسية والاهتمام اللازم بها، كذلك عمله في سن مبكر مما يعرضه للتعدي اللفظي والجنسي.

  ولابد  من ان يوجد عده حقوق للطفل وهى  

حقّ الحياة :  حقّ  او حق الوجود للطّفل الحقّ في العيش منذ لحظة ولادته، والتمتُّع بإمكانيّة النموّ وبلوغ سنّ الرُّشد، ويشمل هذا الحقّ جُزأَين أساسيَّين، هما: الحقّ في حماية حياة الطّفل منذُ الولادة، والحقّ في البقاء على قيد الحياة والنموّ بشكل مُناسب، كما يشمل تعريف حقّ الحياة الحقَّ بعدم القتل؛ ممّا يعني أنّ على الدُّول حماية الأطفال من مُسبِّبات الوفاة جميعها التي تشمل عدم إخضاعِهم إلى عقوبة الإعدام، ومُحارَبة ممارسات قتل الأطفال جميعها، ويشمل حقّ الحياة أيضاً ضرورة توفير السُّبُل المُلائِمة لنموّ الطّفل، والتمتُّع بالرّعاية الصحيّة، والتّغذية المُتوازِنة، والتّعليم الجيّد، والعيش في بيئة صحيّة

حق التعليم : يضمن حقّ التّعليم للطّفل الحصول على تعليم جيّد للأطفال جميعهم دون تفريق، ويجب حفظ حقّ الطّفل في الذّهاب إلى المدرسة، والحصول على الفُرَص المُلائمة لمساعدته على النموّ وبناء مستقبله، والوصول إلى كلّ سُبُل التّعليم بلا تفريق، والحصول على المعرفة بأنواعها جميعها، ويبدأ التّعليم من التعليم الأساسيّ والمهارات الأساسيّة التي تسمح للطّفل بمتابعة تعليمه الإعداديّ والثانويّ، مثل: القراءة، والكتابة، كما يشمل حقّ التّعليم تأهيلَ الأطفال، ومساعدتَهم على تنمية شخصيّاتهم وهواياتهم، إلى جانب قدراتهم الجسديّة والعقليّة، ممّا يساعد على صقل شخصيّة الطّفل، وبناء جيل يُحافظ على القِيَم المُجتمعيّة


حقّ الغذاء : يضمن حقّ الغذاء للطّفل الحصول على طعامٍ صحيّ وكافٍ بشكل يوميّ ومُستمرّ في الظّروف كلّها، حتّى تلك التي تشمل الحروب والمجاعات القاسية، ويجب أن يكون الغذاء متوازناً ونظيفاً، ويشمل جميع العناصر الغذائيّة الضروريّة لنموّ الطّفل؛ حيث يُساعد الغذاء الصحيّ والمتوازن الطّفل على بنائه جسماً صلباً، ومناعةً قويّةً، وعقلاً سليماً، كما يُساعده الغذاء على محاربة الأمراض، وأداء الوظائف الجسديّة الحيويّة بشكل متكامل، كما يشمل ضمان حصول الطّفل على مياه شُرب نقيّة ونظيفة في الأوقات جميعا 

حقّ الصحّة

يضمن حقّ الصّحة للطّفل الحصول على جميع الخدمات الصحيّة والتّطعيمات اللازمة للحفاظ على صحّة الطّفل الجسديّة، والعقليّة، والنفسيّة، والحصول على عناية صحيّة خاصّة تُناسِب طبيعة الأطفال الضّعيفة والهشّة ومناعتهم المحدودة، ووقايتهم من الأمراض السّارية وغير السّارية، والأمراض الوراثيّة، وسوء التّغذية، وغيرها من الأمراض، ويشمل حقّ الصحّة حصول الأطفال على توعية صحيّة كافية لمساعدتهم على المحافظة على صحّتهم، وذلك عن طريق اتّباع تعاليم النّظافة والصحّة، ووقايتهم من مخاطر الأمراض المُعدِية، كما يشمل حقّهم الحصولَ على غذاء وماء نظيفَين؛ لمنع إصابتهم بالأمراض التي تنتقل عبر الغذاء والماء المُلوَّثَين


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك