هشام جنينة خلال 3 سنوات .. 4قضايا ومحاولة اغتيال

185

من جديد عادت أخبار المستشار هشام جنينه تتصدر الصحف وبرامج التوك شو، بعدما أصدرت النيابة العسكرية قرار بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على أثر تصريحاته الأخيرة بشأن امتلاك الفريق سامي عنان أدلة تثبت تورط الدولة المصرية في أحداث أعقبت ثورة يناير، يذكر أن جنينه تعرض للإعتداء في الفترة القليلة الماضية، مما تسبب في جروح قطعيه له ، ما اعتبره هو محاولة اغتيال .


من هو هشام جنينه؟:

تخرج جنينه في كلية الشرطة دفعة عام 1976، وبدأ العمل بعد التخرج كضابط بمديرية أمن الجيزة، ثم انتقل للعمل في النيابة العامة حتى أصبح قاضيًا،  أُحيل لمحكمة الجنايات في قضية ارتكاب جريمة القذف العلني بطريق النشر بحق نادي قضاة مصر ورئيسه المستشار أحمد الزند من خلال حوار صحفي له بجريدة المصري اليوم، وأُحيل مرة أخرى  إلى المحاكمة الجنائية ايضًا، لإرتكابه جريمة السب والقذف العلني بطريق النشر، والتشهير بحق وزير العدل السابق المتشار "عادل عبد الحميد".


رفض إعتبار جماعة الأخوان إرهابية، ورأى أنها جزء من المجتمع المصري، وفي 28 مارس 2016، أصدر السيسي قرارا بإعفائه من منصبه بعد موافقة مجلس النواب على قانون أصدره الرئيس في يوليو 2015، يمنح الرئيس سلطة إقالة رؤساء الهيئات الرقابية المستقلة، وذلك بعدما تحدث جنينه عن حجم الفساد الموجود بالدولة، وفقا لتقارير الجهاز المركزي للمحاسبات.


زوجته فلسطينية، وتدعى وفاء قديح، وقالت: "أعتبر مصر بلدي، ولم أرتبط بفلسطين مثلما ارتبطت كثيرًا بهذه البلد وأحببت أهلها"، حصلت على الجنسية المصرية منذ أكثر من 25 عامًا عندما تزوجت من «جنينة»، لينجبا ثلاثة فتيات، إحداهن تعمل وكيلة نيابة.


من ملفات الفساد الى ملفات أحداث الثورة:


في ديسمبر 2015، أطلق جنينة تصريحات حول حجم الفساد الحكومي ، وقال أن حجم الفساد في مصرلعام 2015 بلغ 600 مليار جنيه، وعلى هذا الأساس في 28 مارس 2016، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا جمهوريًا يعفي هشام جنينة من منصه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، وبناءعليه واجه «جنينة» اتهامات بـ«نشر أخبار كاذبة»، وتم التحقيق معه وحكم عليه بسنة مع إيقاف التنفيذ.

ولم ينتهي ملف قضية الأخبار الكاذبة بعد، وقبض على جنينه من جديد وتم حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تمت بالنيابة العسكرية، لما هدد به جنينة بكشف أوراق ومستندات وصفها بالخطيرة إذا تعرض الفريق سامي عنان المعتقل لأي مكروه خلال لقاء صحفي.


عنان ينفي صلته بمستندات جنينه:

وفقا لمحامي المستشار هشام جنينة في مداخلة تلفزيونية له مساء أمس، أكد " اثناء التحقيق مع المستشار هشامجنينه في النيابة العسكرية  تمت مواجهته بالفريق ساميعنان وكانت المفاجأة في تصريحات الفريق عن صلته بالمستشار جنينه.


 بسؤال الفريق عن التصريحات الصحفية التي ادلى بها المستشار من قبل حول وثائق تدين جهات سيادية في الدولة، وانكر معرفته بالامر،  وبسؤال الفريق حول ارائه بشأن جزيرتي تيران وصنافير التي ذكرها ضمنيا في خطاب الترشح من قبل،  انكر الامر ايضا، وعند مواجته بالمستشار جنينه وانه كان نائبا له في حملته الانتخابية، كاد ان يتبرأ منه ولم يقل سوى "انا اعرف شخص هشام جنينه" بمعنى ضمني انه يعرفه كأي شخص يعرفه.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك