السيستم وقع .. ملخص تجربة التابلت في المدارس

395



انطلق صباح أمس، أول امتحان إلكتروني باستخدام التابلت المدرسي، وهو امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي، وأعلنت مديرية التربية والتعليم بدمياط استعدادها الكامل وجاهزية جميع اللجان لاستقبال الطلاب من اليوم وحتى الخميس 4 إبريل المقبل.

إلا أن ما حدث كان هزلي للغاية، فقد شهدت بعض المدارس تعطل استخدام شريحة التابلت، بسبب ضعف الشبكة، ما تسبب في تعطل الامتحان، واشتكى الطلاب من عدم إلمام المعلمين بآلية عمل التابلت، كما اشتكى الطلاب من عدم تفعيل شريحة الإنترنت، وغياب الإنترنت عن بعض المدارس، وفشل المعلمين في مساعدة الطلاب على الاتصال بغرفة الوزارة لبدء الامتحان، والانتظار لحين استدعاء أفراد من الدعم الفني، لحل مشكلات الطلاب.

الأمر الذي علق عليه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه سيتم إتاحة امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، لإعطاء الفرصة لأبنائنا الطلاب للتدريب عليه بعد عدم تمكنهم من الدخول على السيرفر الخاص بالامتحانات نتيجة محاولات البعض العبث بسيرفر الامتحانات. 

وأشار الوزير إلى أنه بالرصد وجدنا ما يقرب من 3 ملايين محاولة دخول على السيرفر الخاص بالامتحانات، وذلك منذ الدقائق الأولى من صباح اليوم الأحد، واستمرت حتى مساء اليوم التي وصلت إلى 4 ملايين محاولة دخول على السيرفر من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 1 ظهرًا، من خارج وداخل مصر، على الرغم من أن عدد طلاب الصف الأول الثانوي على مستوى الجمهورية يبلغ 650 ألف طالب.

وتابع "الطلاب الذين لم يتوفر لديهم شبكة إنترنت في المدارس أو لم يتم تفعيل الشريحة الخاصة بالتابلت بعد، أحب أقول لهم لا تقلقوا سيتم توفير نسخة من الامتحان مساء كل يوم على موقع الوزارة للتدريب عليها".

 ولسخرية القدر أن هذا الخلل في السيستم، أتي بعد رد الوزير على الجدل حول الامتحانات والدرجات قائلًا"هذا الجدل لن يساعدنا كأفراد في الهروب من البطالة ولا يساعدنا كدولة في النهوض بين الأمم، داعيا إلى تصفح تقرير مؤشر المعرفة العالمي لدراسة كيف فعلت الدول الأخرى فى تطوير التعليم.


مؤكدًا، أن نجاح المشروعات الكبرى لتطوير التعليم سوف ينعكس على هذه المؤشرات في السنوات القادمة، مطالبا الجميع بالإيمان بضرورة التغيير.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك