ايه هي البراجماتية

678

البراجماتية فلسفة بتشجع الناس على أن يبحثوا عن الطرق و أن يفعلوا الأشياء التي تحقق اهدافهم بشكل أفضل، لمساعدتهم على تحقيق غاياتهم المرغوبة ".

جذور البراجماتية بدأت في العصر الكلاسيكي، لما رفض الأكاديميين فكرة (وجود حقيقة مُطلقة) يمكن تحقيقها.

 تقول البراجماتية- وده كلمة يونانية الاصل- أن الأفكار بتكون حقيقة إذا كانت مُفيدة في حالة معينة، "و لكن ما ينفع اليوم في حالة واحدة، قد لا ينفع غداً في حالة أخرى". و أنه، لا توجد حقيقة ثابتة أو مُطلَقة؛ و أن (الحقيقة) تحدث عندما يتفاعل الناس مع بيئتهم، و يقوموا بتشكيلها لتناسب إرادتهم. و أن الناس "أحرار في إختيار طريقتهم في التفكير و صناعة الواقع أو الحقيقة التي يريدونها، مهما كانت".

و بعبارة أخرى، فإن الأفكار تتطور بسبب (التجربة و الخبرة) في مشكلة معينة، بدلاً من "وصفها وصفاً عقلياً مُجرَّداً بدون تجربة". 

يعني الحقيقة بيحددها وبيعرفها كل شخص ومجموعة بناء على التجربة ومفيش شيء مطلق او ملزم بمسار ما غير التجربة المباشرة. 

 مصطلح البراغماتية انتشر و بحث فيه الكثير من الفلاسفة منهم من قال ان البراغماتية هي فلسفة تقوم على اساس التصورات و التخيلات وبذلك فإنها تعطي فكره عند الناس الفرق بين التصورات و الحقيقة، و البعض الاخر قال ان البراغماتية تبين و توضح المنفعة العملية الحقيقية، وبعد ذلك تطور مصطلح البراغماتية ليقول ان الحقيقة هي عبارة عن وسيلة للتفكير فالحقيقة تختلف من يوم لاخر اذا لم تعطى بالشكل الصحيح

مثلا (ريتشارد شاسترمان) احد المنظرين للبراغماتية قال أنه البراجماتية فلسفة تقوم على (التجربة الشخصية). و أن (النفس) هي "الفرد، الذي يصنع التغيير".

وبعض الفلاسفة بيقولوا أنه كل (نفس) تقوم بأفعال و لكن (النفس) هي أيضاً نتاج أفعالها وإختياراتها. و لا يوجد أي شخص " جاهز، أو له نفس ثابتة أو مُكتَمِلَة". فـ هدف الشخص هو أن ينمو بإستمرار، و تصبح فكرة (النمو) هي "أعلى الأخلاقيات المثالية" ،و أن الحياة هي النمو نفسه.

ويقول ويليام جيمس : " إن الإنسان يجب أن يشاهد صحةرأيه أو خطأه في تجربته العملية ، فإن جاءت هذه العملية التجريبية موافقة للفكرةكانت الفكرة الصحيحة وإلا فهي باطلة ." وفي المذهب التجريبي يقول جون لوك: " لنفرض أن العقل صفحة بيضاء خالية من أية كتابة وأيمعنى ، فكيف استعدت لأن تتلقى ما يلقى إليها؟ ومن أين لها ذلك المستودع العظيم الذينقشه عليها خيال الإنسان ؟ ومن أين لها كل مواد الفهم والمعرفة .عن كل هذه الأسئلةأجيب بكلمة واحدة : التجربة .

والخلاصة انه التفكير العلمي مُنظم و مُتماسك .. و لما يتم تطبيقه على مشاكل الحياة فهو بيؤدي لتحقيق حياة أفضل للجميع.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك