الفاجومي .. الحاضر الغائب

1759

أنكر عبد الحليم حافظ معرفته وتجاهله عندما عرض عليه أن  يغني من أشعاره، عمل خادمًا يراعى المواشي في منزل عمه ولكنه كان شديد الحب لوالدته، وجد أنها امرأة عظيمة لم يشعر في وجودها باليتم،  عارض الأنظمة المختلفة بأشعاره  الحادة والناقدة  لسياستها في 3 ديسمبر كانت ذكرى وفاة الشاعر أحمد فؤاد نجم "الفاجومي".


"كلب الست" القصيدة التي فتحت عليه أبواب  النقد حتى وفاته والتي ألفها في واقع لنقد  كوكب الشرق"أم كلثوم"، رغم أنه كان من دراويشها، بعد أن صرح الشاب الذي عضه كلب أم كلثوم عن مدى سعادته بعضة كلبها.

ولد في  23 مايو 1929 في قرية كفر أبو نجم بمدينة أبو حماد محافظة الشرقية، ومنذ أن شاب على كتابة الأشعار و تردد أبياته العامية وكلمات أغانيه في مصر حتى اللحظة.


أصبح أحد شعراء الإذاعة المصرية وأقام في غرفة على سطح أحد البيوت في حي بولاق الدكرور ثم تعرف على الشيخ إمام في حارة حوش آدم ليقرر أن يسكن معه ويرتبط به حتى أصبحا ثنائيا معروفا وقدما الكثير من أغاني الرفض والأغاني الثورية المحرضة ثم انفصل هذا الثنائي بعد فترة واتهم الشيخ إمام قرينه أحمد فؤاد بأنه كان يحب الزعامة وفرض الرأي وأنه حصد الشهرة بفضله ولولاه ما كان نجم.

كان نجم شاعرا متدفقا وقد تزوج أكثر من مرة أولها من فاطمة منصور وأشهرها من الفنانة عزة بلبع والكاتبة صافيناز كاظم وأنجب منها نوارة نجم، وممثلة المسرح الجزائرية، صونيا ميكيو، وكانت زوجته الأخيرة هي السيدة أميمة.



ظل أحمد فؤاد نجم طوال حياته مثيرا للجدل، كتب الشعر فى السجن فى خمسينيات القرن الماضى، وعُرف فى الستينيات، ولم يتوقف عن الكتابة من ذلك الحين، واستخدمت أشعاره فى جميع المظاهرات المطالبة بالحرية، وحين اندلعت الثورة بالتحرير لم تكن هناك أفضل من كلماته "الجدع جدع والجبان جبان"، ليرددها الثوار فى الميدان.

وبعيدا عن قصائده العامية التى ملأت الوطن العربى، كتب الراحل أجمل تترات الأغانى لكبار النجوم مثل محمد الحلو ومدحت صالح، كتتر مسلسل "زيزينيا" للكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة، وغناء محمد الحلو، وأيضا تتر أغنية "حضرة المتهم أبى" للنجم الراحل نور الشريف، وغناء مدحت صالح.


وقد أعلن الشاعر شعبان يوسف، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك "، أن الشاعر أحمد فؤاد نجم شخصية المقهى الثقافى فى معرض القاهرة الدولى للكتاب2018 .


الثائر الفيتنامي"هو شى منه" كتب له وتغني بها الشيخ أمام  قائلًا  "يادى العجب يا رجب/ يا مرتب الحكايات/ اسمع وشوف واندهش/ واكتبها فى الكتبات/ عسى الكلام ينقرى/ لو قلبوا الصفحات/ خلى الشعوب والدول/ تتعلم البطولات/ الحزن طول عمرنا/ له من حياتنا حياة/ نقضيها فى النهنهة/ ونضيع الأوقات/ نبكى على اللى مضى/ ونعيش مع اللى فات".


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك