آلام محطة مصر تصل إلى " موقع التواصل الفيسبوك"

533



ودعت مصر ما يقرب من 21 قتيلاً، وقعوا أثر حادث محطة مصر الموجع، تلك الحادثة التي إهتز لها الرأي العام أمس،  والتي وقعت بسبب إنتشار الفساد والإهمال في سكك حديد مصر.

ووقع حادث انفجار الجرار 3202 بمحطة سكة حديد مصر، أمس الأربعاء، والذي أودى بحياة العشرات بين قتلى ومصابين، حيث أكدت وزارة الصحة والسكان على أن عدد وفيات ضحايا محطة مصر ارتفع إلى 21 وفاة ومازال 43 مصابا بالمستشفيات يتلقون العلاج حتى الأن.

وعقب وقوع الحادث انتشرت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للتبرع بالدم للمصابين ، فتسابق الشباب على المستشفيات لنجدة المصابين.

وأظهرت صور تداولها رواد "فيسبوك تزاحم العشرات من الشباب أما المستشفيات المتواجد بها المصابين، وكان من بينها مشتشفى الهلال برمسيس.

من ناحية أخرى انتشر مقطع فيديو لحادث قطار محطة مصر على الفيسبوك أثار إستياء النشطاء كما أثار تعاطفهم، حيث تضمن مقطع الفيديو بداية الحادث المروع واشتعال النيران، بالإضافة إلى ظهور شبان اشتعلت النيران بهم جراء الانفجار وسط محاولات من المواطنين لإنقاذهم وإطفاء النيران.

وتحول موقع التواصل الإجتامعي الفيسبوك إلى سرداء عزاء وتداول فيه النشطاء تدوينات العزاء والمواساه بين بعضهم البعض،ـ كما تداول بعض النشطاء صور للحادث وبعض المفقودين،بالإضافة إلى تداول صور لمن فقدوا حياتهم جراء وقوع الحادث.

على الجانب الأخر تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء حديثه عن تطوير السكة الحديد.

 و ردد الرئيس عبد الفتاح السيسي  حلا مقطع الفيديو الذي انتشر"  10 مليار لتطوير السكة الحديد .... نحطهم في البنك وناخد مليار جنيه فوائد"، هذا المقطع الذي أثار غضب النشطاء وأشاروا من خلاله بأصابع الإتهام إلى رئيس الجمهورية الذي تعمد الإهمال في السكة الحديد، والتي ساهمت في وقوع تلك الكارثة.


وكانت هيئة السكك الحديدية قد أكدت على إن جرارا اصطدم صباح الأربعاء بأحد أرصفة محطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة. أسفر الحادث عن مقتل 21 شخصا وإصابة 43 اخرين، بحسب الاحصاءات الرسمية.


ونقلت سيارات إسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة من المحطة، فيما انتقل عدد من المسؤولون، إلى مكان الحادث للوقوف على اخر التطورات. وكانت بعض الجثث متفحمة جراء الحريق التي تسبب فيه الاصطدام.


وقدم المهندس هشام عرفات وزير النقل، الذي يتولى منصبه منذ فبراير 2017، باستقالته من الحكومة على خلفية الحادث.

ويشار إلى أن حوادث القطارات تتكرر بين الحين والاخر بسبب الاهمال وسوء الصيانة. 

وفي 2012، اصطدم أحد القطارات في محافظة أسيوط بحافلة نقل تلاميذ ما أسفر عن مقتل 50 معظمهم من الأطفال.


وقتل 29 شخصا وأصيب 61 آخرين في نحو 1793 حادث قطار شهدتها البلاد في 2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء. 

وشهدت العام الماضي أكثر من حادثة، أبرزها في فبراير حين اصطدم قطارين في محافظة البحيرة ما أسفر عن مقتل 19 شخصا. 2002 حينما اندلعت النيران في عربات قطار ركاب عند مدينة العياط جنوب الجيزة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 360 شخصا.


 


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك