حادث المنيا الإرهابي.. الأقباط يدفعون دمائهم من جديد

195

أعلن محرك البحث الشهير جوجل تضامنه مع ضحايا الحادث الإرهابى فى محافظة المنيا، ووضع جوجل شارة الحداد السوداء على صفحته الرئيسية أمس.

أتى ذلك بعد يوم واحد من الحادث الإرهابى الذى استهدف حافلة من الزوار الأقباط لدير الأنبا صموئيل بمركز مغاغة.


فتح النار على ركاب الحافلة و تسبب فى سقوط 7 شهداء وإصابة نحو٢٠، وكان قم أعلن  تنظيم داعش الإرهابى مسئوليته عن الهجوم.


المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية، قال في بيان نشر على صفحته على فيسبوك، إن أتوبيس كانت تستقله إحدى العائلات من قرية الكوامل بحري بمحافظة سوهاج.


قد تعرض لاعتداء بإطلاق نيران عليه بالقرب من منطقة دير الأنبا صموئيل، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بين ركابه الذين كانوا عائدين من الدير بعد إتمام طقس معمودية أحد أطفال العائلة.


وأضاف أن الهجوم طال أتوبيس وميكروباص آخرين من مدينة المنيا بالمنطقة نفسها، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات أخرى، بالإضافة إلى سقوط أكثر من 7 شهداء حتى الآن.



النقطة نفسها لهذا الطريق شهدت هجوم لمسلحين على حافلة نقل أقباط كانت في طريقها للدير أيضًا في مايو 2017، الهجوم وقع الساعة الثانية بعد الظهر، فيما وصل الأمن بعد نحو ساعتين، بحسب الأخيار.


بعد الهجوم، تجمهر عدد من الأهالي بالقرب من بداية الطريق المؤدي للدير وسط تواجد أمني في المكان.


الهجوم تم  قبل يوم من افتتاح "منتدى شباب العالم"  بمدينة شرم الشيخ، ثم أصدر النائب العام المستشار تكليفًا لفريق من أعضاء نيابة شمال المنيا الكلية الانتقال إلى موقع الحادث وإجراء المعاينة اللازمة للوقوف على أسبابه وكيفية وقوعه، واتخاذ اللازم من إجراءات في هذا الشأن.

الكنيسة الأرثوذكسية  اصدر بيان تعزية من البابا تواضروس الثاني،


يذكر أنه خلال  العامين الماضيين، حدث اكثر من حادث استهدف الأقباط كان آخرها، تفجير كنيستي مار جرجس و المرقسية، بطنطا والإسكندرية خلال احتفالات أسبوع الآلام في 2017، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات. 


وفي ديسمبر 2016، استهدف التنظيم الكنيسة البطرسية، الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بتفجير أسفر عن مقتل 25 شخصًا وإصابة العشرات. 



ومن جانب آخر نعت إدارة منتدى شباب العالم،  الحادث عبر صفحتها على الفيس بوك قائلة: ننعي ببالغ الحزن شهداء الوطن ضحايا الحادث الإرهابي الآثم الذي استهدف عدد من المصريين خلال.

 

وتؤكد إدارة المنتدى أن مثل هذه الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمة الشباب وإصرارهم على المضي قدما لرفعة شأن الوطن ، وخلق مستقبل أفضل للأمة المصرية العظيمة، رحم الله شهداء الوطن.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك