حقيقة فرض تبرع لصندوق "تحيا مصر" ضمن ضوابط العمرة الجديدة

797


انتشرت منذ أيام أخبار عن فرض رسوم 1000 جنيه على المعتمرين لصالح صندوق تحيا مصر، وانقلبت مواقع السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية على الأمر وبدأت الدعوات الصريحة في  مقاطعة أداء  العمرة.


وبعد أيام من الهوجة أعلن أشرف شيحة، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الطيار مصر السعودية، وعضو اللجنة العليا للحج والعمرة، إنه لا صحة لفرض رسوم 1000 جنيه على المعتمرين لصالح صندوق تحيا مصر. وأكد عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، أن كل ما قيل في هذه القضية عار تماما من الصحة وإن الضوابط التي اعتمدتها، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، مؤخرا لا تشمل هذه الرسوم إطلاقا، ولم تناقش في تلك القضية أو تطرح من الأساس فى أي اجتماعات للجنة عامة أو مغلقة.


 محاولات استغلال  موسم العمرة أو الحج لتحصيل تلك الرسوم لصالح أي جهة من الأساس سواء عن طريق التبرعات أو الإجبار بأسلوب فرضها كرسوم هو الأمر الذي لم يقبله أحد من المواطنين من قبل حتى وأن كانوا قادرين على دفع رسوم الحج إلى بيت الله.


تم اعتمدت الضوابط المنظمة لموسم العمرة لهذا العام، والتي نصت على تحصيل مبلغ يعادل 2000 ريال سعودي من كل معتمر أدى العمرة خلال الـ3 سنوات الماضية ويرغب في أدائها العام الجاري، ويتم وضع تلك المبالغ في حساب سيتم إنشاؤه بالبنك المركزي، على أن يدفع المعتمر ما يعادل 1000 ريال سعودي إضافية حال تأدية العمرة للمرة الثانية خلال نفس العام. 


واستثنت الضوابط من هذا الشرط أسر الشهداء والمصابين حتى الدرجة الثانية والمرأة التي تذهب لأداء العمرة بصحبة محرم أدى العمرة خلال 3 سنوات ماضية، والأطفال أقل من 12 سنة وأصحاب شركات السياحة والمشرفين الذين يتكرر سفرهم بحكم عملهم.


وعلى الجانب الأخر أعلن صندوق "تحيا مصر"، نفيه ما تردد من شائعات بشأن فرض رسوم قدرها ألف جنيه مصري على كل معتمر لصالح الصندوق، وأكد إبراهيم كرم المدير التنفيذي لصندوق "تحيا مصر" أنه لا صحة لهذه الأخبار ، مشيرًا إلى أنها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة ، وأن كل ما تم نشره في هذا الشأن جاء نتيجة عدم تحرى الدقة فيما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية ضاربين عرض الحائط بالمعايير المهنية التي تحكم وسائل الإعلام المختلفة.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك