البلاغات تحاصر "أحمد حسن وزينب" .. والعقوبة تصل إلى الحبس

485



أثارت حكاية أحمد حسن وزينب أحد أشهر اليوتيوبر ضجة كبيرة أشعلت السوشيال ميديا، وظل الجميع يبحث عن التفاصيل الكاملة حول مشكلة زينب وأحمد حسن المصنفان ضمن صناع المحتوى الترفيهي على اليوتيوب في مصر، وذلك بعد أن نشرا مجموعة فيديوهات لطفلتهما وعمرها أسبوع كنوع من الستغلال والتربح التجاري بحياتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وكانا قد اعتمدا منذ ظهورهما الأول في 2016 على تلك  الطريقة من خلال إنشاء قناة على موقع "اليوتيوب" باسم أحمد حسن وزينب وإعلان زواجهما عليها في 2018 ويوم تلو الآخر يخرجا ليتحدثا عن حياتهما الشخصية.

استفز الثنائى أحمد حسن وزينب الجمهور من خلال فيديوهاتهما التى انتشرت على السوشيال ميديا في الأونة الأخيرة، وقدم العديد من المتابعين بلاغات ضدهما للمجلس القومي للطفولة والأمومة بسب استغلال طفلتهما في التربح التجاري.


ووفقًا لم يشاع فقد بلغ  تربحهم ألاف الدولار شهريًا، وذلك وفق تصريحاتهما على صفحتهما الشخصية فهما أيضا حصدا 2 مليون متابع على يوتيوب، وحوالى 251 مليون مشاهدة.


من جانب آخر تقدم المجلس القومي للأمومة والطفولة ببلاغ للنائب العام بشأن واقعة إساءة لطفلة وتعريض حياتها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وذكر المجلس  في بيان له، أن المجلس أجرى تحليلًا لمضمون ومحتوى الفيديوهات، حيث وجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهي المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ "تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد".


ووفقًا للمادة 96 من القانون يعاقب كل من عرض طفلاً لإحدى حالات الخطر بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن ألفي جنيه ولا تجاوز 5 آلاف جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك