أسطورة اللسان القبيح .. فجر السعيد

270

 عزيزتي فجر السعيد :

أسطورة اللسان القبيح، نصيحة من القلب لاتنشرى رائيك فى  احد حتى لا يصيبك ما اصابك احيانا يكون قبح اللسان اسوء من قبح الوجه ف الشيخوخه ليست عيب  العيب ما  فعلتيه ب رائيك  فى اسطوره الجمال نجلاء فتحى  ورائيك بها...

وفى الحقيقه  ليس معروفا على وجه التحديد  مهنه فجر السعيد  هل هى كاتبه صحفيه ام كاتبه دراما ام منتجه  لكن المؤكد انها تريد ان تتحف المصرين بكلامها  ودخولها في شؤن الاخرين كل  فتره  كما حدث مع الفنانه نجلاء فتحى عندما  طالبت  منها بالتوقف عن الظهور بلقطاتٍ جديدة للإحتفاظ بصورتها الجميلة بذاكرة الجمهور

 ومنذ كتابة  كلامها و لم يكن  هناك مساحة للدفاع عنها فأصبح كل 

متابعيها ضدها قلباً وقالباً ولا احد اتفاق معها في الرأي بل على 

العكس وبدأ الدفاع عن نجلاء فتحي 

وشن الجمهور  هجوما عليها  واعترضوا بشكل واسع  على كلامها  

واطلقوا حمالات ضدها للدفاع عن اسطوره الجمال ( نجلاء فتحى ) 

مستغربين ان تصدر هذه الكلمات  والانتقادات منها  بحق نجمه ليها 

قيمتها  الفنيه  

مؤكدين انهم يحبوا نجلاء فتحى ب اى شكل  خصوصا انها 

متصالحه مع عمرها ولم تلجأ  الى اى عمليات التجميل  

واتهموها بالاسائه لنجلاء فتحى وعدم التقدير  لسنها ووضعها الصحى   فى الفتره الاخيره تماماً  و إن الجمال جمال العقل واللسان.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك