جمهور الزمالك والمحاكمة العسكرية .. الاصل في الدستور

506

قضت المحكمة العسكرية التي انعقدت بمحكمة جنح العامرية بالإسكندرية أمس الأحد، بتجديد حبس 237 مشجع زملكاوى من جماهير "وايت نايتس" لمدة شهر على خلفية تورطهم في أعمال العنف والشغب بملعب برج العرب.

وذلك بعد ما انتهى لقاء الزمالك وأهلي طرابلس الليبى،  بالتعادل الايجابى بهدفين لكل فريق، وعلى هذا الأساس انتهت مشاركة الزمالك من البطولة بعد التعادل.

الموضوع حصل في اول يوليو الماضي بعد ما القت قوات الأمن القبض على عدد كبير من مشجعي نادي الزمالك بسبب وقوع مناوشات بينهم وبين أمن استاد برج العرب.

وأسباب المناوشات تفاوتت ما بين رفض الامن دخول بعض المشجعين لعدم وجود تذاكر وما بين استخدام بعض المشجعين لشماريخ تعبيرا منهم عن رفضهم الخروج من البطولة .


صراع الشرطة والوايت نايتس :

وعلى الرغم من أن عدد المقبوض عليهم من جماهير الزمالك كبير وهو 237 مشجع إلا إنها ليست المرة الأولى اللي بيتم التنكيل بيها بمشجعي نادي الزمالك، وكأن الاشتباكات بين روابط النشجعين والأمن في مصر أصبحت من أساسيات المباريات المقامة في مصر.

لكن الوضع بين مشجعي نادي الزمالك والأمن على صفيح ساخن منذ ثورة يناير بل وأصبح الأمر يزداد صعوبة بعد ما اعتبرهم القضاء  خارجين عن القانون ويجب ملاحقتهم، فعلى سبيل المثال في يوليو 2011  اندلعت اشتباكات بين  مجموعة "الوايت نايتس" و قوات الشرطة اللي طردتهم من الإستاد بسبب هتافهم ضد حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق.

ومن ثم جاءت المواجهة الأكبر في عام 2015 في مجزرة الدفاعا لجوي اللي على أثرها توفي 21 من مشجع نادي الزمالك بالاختناق بعدما طاردتهم قوات الأن بالقنابل المسيلة للدموع ردا منهم على توافد المشجعين أمام استاد الدفاع الجوي دون تذاكر لحضور المباراة.



المحاكمات العسكرية في الدستور:

مادة محاكمة المدنيين عسكريا كانت السبب الرئيسي في هجوم شباب الثورة على الدستور ورفضهم ليه ، واللي للاسف لم تحز على رضاهم حتى الان ، وعلى أثرها بيتم محاكمة مشجعي الزمالك.

ففي الفقرة الثانية من المادة 204 من الدستور نصت على إن "لايجوز محاكمة مدنى أمام القضاء العسكرى، إلا فى الجرائم التى تمثل اعتداءً مباشرًا على المنشآت العسكرية أو معسكرات القوات المسلحة أو ما فى حكمها، أو المناطق العسكرية أو الحدودية المقررة كذلك، أو معداتها أو مركباتها أو أسلحتها أو ذخائرها أو وثائقها أو أسرارها العسكرية أو أموالها العامة أو المصانع الحربية، أو الجرائم المتعلقة بالتجنيد، أو الجرائم التى تمثل اعتداءً مباشرًا على ضباطها أو أفرادها بسبب تأدية أعمال وظائفهم.".

وبالتالي من منطلق إن استاد برج العرب يقع تحت طائلة وإشراف القوات المسلحة فهو يعد منشأة عسكرية والمعتدى عليها يحاكم عسكريًا كما يتم الان مع مشجعي نادي الزمالك .


والنكتة اللي اتقالت وقت الدستور اتحققت بجد ، انك لو اتخانقت مع عامل في بنزينة وطنية هتتحاكم عسكري .


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك