هاشتاج يطالب بإقالة وزيرة الصحة بعد إهانة الصيادلة

826


أدانت نقابة الصيادلة بالإسكندرية، تصريحات وزيرة الصحة التي أدلت بها خلال زيارتها لمستشفيات بورسعيد لمتابعة منظومة التأمين الصحي، والتي قالت فيها "إن غياب 100 صيدلي لا يشعرها بأزمة، بينما غياب ممرضة واحدة مؤثر".


وأعلن الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب صيادلة الإسكندرية، 5 إجراءات عاجلة تعمل النقابة على اتخاذها من خلال التواصل مع كافة الجهات المسؤولة للرد على تصريحات وزيرة الصحة، تضمنت طلب لقاء مع رئيس مجلس الوزراء لتقديم مذكرة احتجاج رسمية، والتواصل مع عدد من أعضاء مجلس لتقديم طلبات إحاطة في هذا الشأن.


وفي بيان أُصد اليوم، إن الإجراءات الجاري اتخاذها تشمل دعوة صيادلة الإسكندرية لاجتماع، لاتخاذ موقف موحد تجاه تصريحات الوزيرة، فضلًا عن الدعوة لاجتماع مع رؤساء وأعضاء نقابات الدلتا والوجه البحري في الإسكندرية، بجانب مطالبة وزيرة الصحة باعتذار وتوضيح فوري عن تصريحاتها في بورسعيد.


ووجه بيان النقابة رسالة إلى رئيس مجلس الوزراء جاء فيها: "نرجو من سيادتكم التدخل الفوري فيما أُثير وتسبب في إثارة الرأي العام ونحو ربع مليون صيدلي واحتقان بين أركان المنظومة الصحية."



وتابع البيان أن الصيادلة لم يتوانوا عن قيامهم بأدوار فعالة في الحملات الصحية، ويشمل ذلك الإعداد لمشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، ورغم ذلك واصلت الوزيرة تصريحاتها بمقر التأمين الصحي ببورسعيد، والذي حاولت فيها التقليل من دور الصيدلي، ما تسبب في أزمة بالمنظومة الصحية.


وأشار إلى أن التقليل من دور الصيادلة أمر مرفوض خاصة وأن التصريحات صادرة من مسئول دولة يجب أن يكون داعم لجميع القائمين على المنظومة الصحية، خاصة وأن الدولة بصدد استكمال مشروعات قومية تعني بالصحة وخدمة المواطن وتحترم جميع القائمين على ذلك.


وأوضحوا أن الوزيرة انتقدت المستوى التعليمي للصيادلة، وأن ما يدرسونه ليس له فائدة، ونصحتهم بمشاهدة حلقات "اليوتيوب" عن الصيدلة الإكلينيكية أو الذهاب لمستشفى ٥٧٣٥٧.


وفي معرض حديثها عن سلك التمريض، انتقدت الوزيرة وزن الممرضات اللواتي يشتغلن في القطاع، معتبرة أن أغلبهن "يعانين من السمنة".


وأضافت: "يتوجب على من يرغب في الالتحاق بقطاع التمريض أمامهم ثلاثة أشهر لإنقاص وزنهم".


كما انتقدت الوزيرة لباس بعض العاملات في قطاع الصحة، إذ طالبتهن بعدم ارتداء النقاب ولا "غطاء الرأس الطويل".


ونقل نشطاء عن الوزيرة قولها بالعامية: "الطرحة لازم تكون قصيرة مش طويلة".


وصب طلاب الصيدلة جام غضبهم على الوزيرة بعد تصريحاتها التي وصفوها بالمهينة وطالبوا بإقالتها، وتصدر هاشتاغ #إقالة_وزيرة_الصحة قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا لعدة ساعات مسجلا أكثر من 30 ألف تغريدة، وقد اتهم مغردون الوزيرة بإلهاء الرأي العام وبإغراقهم بالمسائل الجانبية لتحويل أنظارههم عن الخوض ومتابعة أوجه القصور في المستشفيات.


في حين دافع الإعلامي المصري عمرو أديب عن الوزيرة خلال حلقة من برنامجه "الحكاية، إذ قال: "لقد خانها التعبير لكنها لم تقصد إهانة الممرضات زائدات الوزن، وكانت تريد أن تطالبهن بالعناية بصحتهن حتى يستطعن أداء عملهن بشكل جيد وبالطبع فإنها لم تتنمر بهن".

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك