ماذا حدث لهم في الطريق؟

197

ايه الي حصل لمنتخب مصر علشان يتدهور لهذه الدرجة الي يخسر ويخرج من دور ال١٦ في بطوله علي ارضه رغم انه في ٢٠٠٨ و في ٢٠١٠ فاز بالبطولة خارج ارضه!


لو حبينا نقارن بين عناصر اللعبة في ٢٠١٠ و٢٠١٩ علشان نحط ادينا علي الخلل هنلاقي التالي:


منتخب مصر في أنجولا 2010 كان وأقفلنا حراسة المرمى: عصام الحضري والاحتياطي بتاعه كان عبد الواحد السيد وفي ٢٠١٩ كان احمد الشناوي ومحمد الشناوي فمفيش فرق كبير في المركز ده


نيجي لقلب الدفاع في ٢٠١٠ كان وائل جمعة و هاني سعيد و محمود فتح الله و عبد الظاهر السقا لكن في ٢٠١٩ كان احمد حجازي ومحمود علاء والونش وبرضه مكنش عندنا فرق كبير في المركز ده


اما مركز الباك الأيمن كان عندنا أحمد فتحي و أحمد المحمدي وفي ٢٠١٩ عندنا برضه المحمدي اكبر ٩ سنين في العمر وبديله عمر جابر ودايما عندنا خلل كبير من النحيه دي والدليل هدف الكونغو الي كاد يضيع وصولنا لكاس العالم وهدف اوروجواي واهداف روسيا في نفس البطوله فللأسف معندناش باك يمين كفء زي المخضرم احمد فتحي اللهم الا محمد هاني لكن الاستاذ أجيري لم يختاره

الباك الشمال بقي كان عندنا نجمين في ٢٠١٠ سيد معوض و محمد عبد الشافي اما في ٢٠١٩ فاجيري لم يختار عبدالله جمعه واختار ايمن اشرف الي بيلعب قلب دفاع مش باك شمال وبالتالي خسرنا مجهود كبير لافضل باك شمال في افريقيا طبقا لاختيار الكاف للتشكيل الأمثل لمنتخب افريقيا!!!


نيجي بقي لوسط الملعب المدافع في ٢٠١٠ كان عندنا اسطوان زي حسني عبد ربه - وأحمد حسن والاحتياطي بتاعهم كان لاعب بحجم حسام غالي انما في ٢٠١٩ مفيش من المستوى ده الا طارق حامد وسط ضياع النني وقله مشاركه دونجا وعدم اختيار عمرو السوليه 😡


اما وسط الملعب المهاجم ففي ٢٠١٠ كان الساحر ابوتريكه وأحمد عيد عبد الملك بما يمتلكه من قوه بنيان ومهارة انما في ٢٠١٩ معانا البائس عبدالله السعيد والي فقد اي دافع للمشي داخل الملعب مش الجري كمان وبديله الشيخ العجوز والراجل البركه وليد سليمان 


الهجوم بقي في ٢٠١٠ خد عندك القناص عماد متعب والحريف محمد زيدان وبديلهم الهداف محمد ناجي "جدو" أما في ٢٠١٩ فعندنا العقيم مروان محسن والبائس كوكا وبديلهم سئ الحظ احمد علي ثم صلاح وتريزيجيه


نيجي بقي لمرتب حسن شحاته كان ١٢٠ الف جنيه في الشهر وقتها كان يعادل حوالي ١٥ الف يورو انما الباشا أجيري كان بياخد ١٠٨ الف يورو .. الفاشل أجيري بياخد ٧ اضعاف شحاته 


في ٢٠١٠ مكنش في ولا عضو اتحاد بيشتغل اعلامي بحكم وظيفته لكن في ٢٠١٩ اعضاء الاتحاد اما مقدمين برامج رياضيه او محللين كرويين او الاثنين معا وتلاقيهم بيجرو من التلفزيون للراديو للاتحاد في حصار قميئ مقرف وطبعا هيأيدو علي قنواتهم القرارات الي اخدوها الصبح في مكاتبهم وحاجه تقرف ده غير ما تردد عن فساد مالي بيتحقق فيه حاليا

نستخلص مما سبق ان اسباب فضيحه ٢٠١٩ هو

خلل في اختيار اللاعبين

خلل في اختيار المدير الفني

خلل في تقييم راتب المدرب

خلل في اداء اعضاء اتحاد الكوره 

واي اصلاح لازم يتناول كل النقط دي

😍

1

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك