في الاستقلالية .. حرية

904

الاستقلال هى حالات فردية خاصة أن مجتمعنا مازال متمسكا بالتقاليد والعادات الشرقية، وعلى العكس فإن ارتباط المرأة بأسرتها وبصفة خاصة أمها يستمر حتى بعد الزواج والإنجاب، وهذا الارتباط هو ظاهرة مصرية ترجع إلى موروثاتنا الثقافية وظروفنا المجتمعية التى تتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل معتقدات كثيره وكلام كثير يقال اول ما الفتاه  تقرر الاستقلال عن البيت واهلها قادر انه يهد اى طموح حتى لو  فى اطار العرف والتقاليد  فا اذا التزمت الفتاة بهذه الحدود فما المانع أن تستقل فى حياتها مادامت تعيش من عمل شريف بدون اى تجاوزات تحاسب عليها من المجتمع والناس لمجرد انها تعيش بمفردها لان وجود الفتاة بمفردها فى مسكن خاص بها يثير حولها القيل والقال حتى وإن كانت تسير على الصراط المستقيم

اراء كثيره  بالقبول والرفض حول هذه الظاهره فى منهم المؤيد بشكل كبير  لظروف حياه اجبرت عليها الفتاه مثل :

ان  تكون سيدة مطلقة اضطرتها ظروفها للعيش بمفردها، 

أو فتاة تدرس بإحدى الجامعات ولابد من أن تكون فى مسكن قريب من الجامعة. و نجد هذا واضحا فى المدن الجديدة التى انتشرت بها عشرات المعاهد و المراكز التعليمية. 

اما الرفض : فهو لمبدأ استقلال المرأة إلا إذا كان هناك ظروف قوية تدفعها لهذا الاستقلال وليس الانفصال عن أسرتها الصغيرة وعائلتها الكبيرةواراء كثيره حول انه التقليد الأعمى للثقافات الأجنبية فى هذا الموضوع

وترجع هذه الظاهره المنتشره فى الفتره الاخيره وراء سبب تعنت وتحكم الآباء والأمهات فى اختيارات الأبناء حتى فى أهمها زى الزواج ودخول الجامعة

وان هذه الظاهره اعطت فتيات كثيرات دافعاً للقيام بخطوة الاستقلال عن الأهل". و أنها "ليست خطوة ضارة، بل على العكس، هي خطوة مهمة جداً للفتيات، للاعتماد على أنفسهن، كما أن خوضهن تلك التجربة، يغير نظرة المجتمع للفتاة، على أنها كأئن ضعيف يعتمد دائماً على الغير في إدارة شؤون حياتها، فتصبح الفتاة قادرة على إدارة شؤونها الخاصة، وتحمّل مسؤولية الحرية التي أتاحتها لنفسها.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك