المستشار "شيرين فهمي" .. الحاكم بأمره في قضايا الارهاب

502

أصدر رئيس محكمة استئناف القاهرة قرارًا، قبل أربعة أيام، بإنشاء إدارة جنائية مستقلة خاصة بقضايا الإرهاب فى مقر مجمع محاكم طرة بالقاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وهو ما فسره بعض المحاميين الحقوقيين بأن هذا تلك الإدارة سوف تكون الجهة الوحيدة المسؤولة عن قضايا الإرهاب في مصر.

وتضمن القرار إسناد الإشراف على المأمورية إلى المستشار محمد شرين فهمي الرئيس بالمحكمة، عضو المكتب الفني، إشرافًا كاملا بالتنسيق مع رئيس محكمة استئناف القاهرة مع إعطائه جميع الصلاحيات الممنوحة لرئيس المحكمة.

ومن هذه الصلاحيات، تحديد أدوار الانعقاد وتواريخ الجلسات وتحديد جلسات تجديد الحبس وتحديد جلسات إعادة الإجراءات في الأحكام الغيابية الصادرة ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن دوائر الإرهاب وكل ما من شأنه تحقيق مصلحة العمل وسرعة الفصل في القضايا واختيار موظفي القلم الكتابي بجميع تخصصاته، طبقا لمعيار حسن السمعة والكفاءة والمظهر اللائق.

من ناحيتها قالت المحامية الحقوقية فاطمة سراج أن هذا القرار له شفقين الأول من حيث الإجراءات الإدارية، فتلك الإدارة التي تم إنشائها سوف تسهل على المحاميين الكثير من الإجراءات الإدارية وخصوصاً مع تزايد قضايا الإرهاب في مصر بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة.

وأضافت سراج أن الشق الثاني يتلخص في إن هذا الإجراء يرسخ لفكرة العدالة الإستثنائية في مصر والتي ظهرت خلال السنوات الأخيرة مع بداية انشاء دوائر الإرهاب وتقديم أشخاص متهمون بقضايا ذات " طابع سياسي" أمام تلك الدوائر.

من ناحية أخرى قال المحامي الحقوقي ياسر سعد إن تخصيص هذه الإدارة ما هو إلا تمييز معلن ضد فئة معينة من المصريين وهم " السياسيين المعارضين"، مؤكداً على إن هذه الإدارة والأسباب التي أنشأت من أجلها مخالفة للقوانين والدستور والمواثيق الدولية.

وفي تصريحات صحفية لموقع " مدى مصر" قال المحامي أحمد سعد  إن هذا الإجراء يُعد «استمرارًا لتمييز القضايا»، الذي بدأ بتخصيص دوائر معينة في محكمة الجنايات لنظر قضايا الإرهاب، مما يؤدي فعليًا إلى تقسيم قضايا دوائر محكمة الجنايات إلى «عادية» وأخرى «معادية للدولة».

و بحسب المحامي فإن المستشار شرين فهمي المعروف بعدائه ل" الإسلاميين"، أصبح المسؤول الأول عن قضايا الإرهاب ذات الطابع السياسي، تلك التهمة التي تلاحق الكثير من المسجونين السياسيين المحسوبين على التيار الإسلامي.

الجدير بالذكر أن المستشار محمد شيرين فهمي” هو أحد أشهر القضاة الذين أصدروا المئات من أحكام الإعدام والسجن المؤبد بحق المعارضين السياسيين خلال السنوات الأخيرة.

وتعد أبرز القضايا التي تولاها "شيرين" ، قضية "قضاة من أجل مصر" والتي تمت فيها الاطاحة بعدد من القضاة بعد اتهامهم بالانضمام إلى جماعة "الاخوان" ، كما تولى الحكم بالاعدام على حبارة ، وقضية التخابر مع قطر واقتحام السجون ، والتخابر مع حماس وتعذيب مواطنين باعتصام رابعة، وتأييد الحكم على "أحمد دومة" في قضية أحداث مجلس الوزراء.

    ويعرف القاضي بموقفه المعادي تماما لثورة25 يناير ، وتتسم محاكماته بالحزم الشديد والأحكام المغلظة. 

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك