القبض على ربة منزل في قضية جديدة بسبب بوست عن زيادة الأسعار

468



انتشر منذ أيام خبر القبض على مصطفى ماهر اخو الناشط السياسي أحمد ماهر وقيل إنه وضع اسمه ضمن القضية ٧٤١، بعد يوم فقط تم القبض على هيثم محمدين ايضًا ووضع في القضية ذاتها.


لكن كان مثير للدهشة القبض على ربة منزل تدعى رانيا الجويلي وضمها للقضية 

741 لسنة 2019، من منزلها بمدينة الرحاب، في الساعة الثانية ظهرا دون أي إبداء لأسباب القبض عليها.



الاتهامات في هذه القضية هي "مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها"، بينما تواجه الجويلي تهمة أخرى هي "استخدام حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي لارتكاب جريمة معاقب عليها قانونًا، من شأنها تهديد أمن وسلامة المجتمع".



تعمل رانيا من المنزل كمحاسبة لصالح نادي ومدرسة سعوديين، وذلك منذ قررت ترك المملكة والعودة إلى مصر لمرافقة ابنتها خلال الدراسة.


وكان من بين الأحراز قوة الضبط "آيباد، وكتب ورقية"، وفقًا للابنة التي أشارت إلى أن ما تم اختياره للتحرير كان كتبًا سياسيا بالتحديد.



محامين المتهمين قالوا إنهم دفعوا ببطلان تحقيقات النيابة العامة والمحاكمة أو أي إجراءات تتم لاحقًا في القضية، بسبب "تزوير محضر الضبط فيما جاء به من ساعة وتاريخ ضبط المتهمين، لتعرضهم للاختفاء، وكذلك بطلان تحقيقات النيابة بسبب عدم اتصالهم بذويهم ومحاميهم بعد القبض عليه، وعدم إبلاغهم بالاتهامات أو التحقيق معهم خلال 24 ساعة، وفقًا للدستور وقانون الإجراءات الجنائية".



ابنة رانيا أكدت أن والدتها لا تقوم بأي نشاط سياسي مشيرة أنها أثناء " ثورة 25 يناير كُنا في السعودية، وماما كل نشاطها حتى الآن مُقتصر على العمل المجتمعي والخيري التطوعي، لكن هي كل اللي كتبته كان كلام بالعقل والمنطق عن زيادة الأسعار في حسابها على فيسبوك".

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك