هل الرجال أقل ذكاءً من النساء ..أم هم فقط يستهبلون؟؟

325



كل يوم والثاني تشتكي لي صديقة من تصرفات زوجها، حبيبها، صديقها، زميلها، والدها، مديرها..

دائماً ما يوجد سوء تفاهم بين المرأة واي رجل في حياتها

فمثلاً تستمر الزوجة (حتي ولو بعد ٢٥ عاماً من الزواج) تتشاجر مع زوجها لنفس الأسباب، وتكرر نفس الطلبات والاحتياجات كل يوم، ولا تمل هي عن الطلب ولا يتعلم هو ويقدم لها ما يريحها (ويريح نفسه من الخناق)


حتي الفتى اللطيف الذكي الذي يعجب صديقتي، لا يفهمها ايضاً، لا يفهم أي تلميحات تحاول ان توضحها له كي يستوعب انها معجبه به، وأنها تسمع شكاوى وقصص حياته القديمة والجديدة وتهون عليه وتغمره بالحب والهدايا لسبب ما! وهو انها بالتأكيد معجبة به!


ونادراً ما أجد امرأة ورجل يتفقون في العمل، فكلا منهما له طريقته الخاصة في إدارة الأمور، ليس بضرورة أن أحدهم صح والآخر خطأ، أو أن أحدهم أفضل وأذكى من الاخر، ولكن شئ ما يجعلهم لا يتفقون، بغض النظر عن مدى نجاح كل واحد فيهم علي حدى بعيداً عن الثاني.


معظم الوقت يسخر الرجال من تفضيلات المرأة، ويرسمون صورة وهمية عن مدى تافهة اهتمامات المرأه بأشياء غريبة (في نظر الرجال) وأن الرجال وحدهم هم من يهتمون بأشياء مفيدة وذات منفعة..

ونقابل موافق عجيبه غير واقعية، مثل اعتقاد الرجال اننا كنساء نهتم بأدق التفاصيل لدرجة أننا نستطيع التفرقة بين خمسين ألف درجة من اللون الواحد، في حين أنه هذه الموافق مبالغ فيها وأن معظمنا نعتبر الألوان كالآتي : احمر، اصفر، أزرق..إلخ، كما يعتبرها اي بني ادم عادي! 

نحن أشخاص طبيعين، لا نتصنع النكد، ولا نعطي الأشياء اهتمام أكثر من اللازم، ولكنِ لا أفهم لماذا الموضوع بهذه الصعوبة، أن يحترم الرجل اهتماماتي ويتفهم طلباتي بدون ما يشعر بالحاجة إلى التعجب والاستغراب؟ 


هل السبب هو -كما يدعي الرجال - ان النساء صعب فهمهم واننا لا نطلب ما نريد بشكل واضح وصريح فا بالتالي يكون صعب تخمين ما نريد..

هل فعلاً الرجال بهذا القدر من الغباء؟ حيث انهم لا يفهمون التلميحات والمحاولات التي تبذلها المرأة حتى تجعله يفعل ما تريده هي بدون ما تضطر أن تطلبه منه بشكل مباشر،  فمن المعروف أن بعض الأفعال يجب أن تكون من تلقاء الفاعل، بدون طلب، حتى لا يصبح الأمر ماسخ وليس له قيمه


هل يمكن أن يكون السبب في اختلافاتنا الفسيولوجية ام أن الموضوع فقط معقد بسبب عدم محاولة اياً من الطرفين بالتنازل وبذل بعض من الجهد لفهم الطرف الآخر؟ 

لماذا تنتهي المناقشات دائماً بأن المرأة متقلبة جوزائيه وهرموناتها هي المتحكمة في حياتها وردود أفعالها تجاه الرجل؟ 


ولكنِ اعتقد ان الرجال أذكياء وأن المشكلة لا تتعلق بعدم الفهم أو الغباء بقدر ما تتعلق بجزء كبير في الفكرة الخرافية التي تربى عليها الرجل، أن ست كائن مجنون معظم الأحيان، لا تعرف ما تريد، وتهتم بأشياء لا يهتم بها الرجل، اذاً مادام اهتماماتها غير ذكورية فهي اهتمامات تافهة، فيعتقد الرجل انها تطلب اشياء كثيرة غير مهمة في حين أن الرجل طوال اليوم يعمل وينجز اشياء مهمة، أهم من طلب زوجته بأن يمضي وقت معها، وأهم من أن يتذكر ذكري السنوية لعيد جوازهم وعيد ميلادها، وأن يخرج معها مره كل اسبوع ويشاركها مهام البيت وتربية الأولاد.. كلها أفعال بسيطة جدا واضحه ومفهومه ومتكررة ونمطية ولا تحتاج للشرح ولكن تربي الرجل الشرقي على ان يكون متكبر بجنسه، أي أن كونه ذكر يعطيه امتيازات ويجعله معفي من أمور كثيرة، أمور تطلبها زوجته ويتجاهلها لمدة ٢٥ عام لأنه ببساطة أكبر من أن يهتم ويبذل محاولات لفهم احتياجات زوجته "الأنثى" الأقل منه (في نظره كما تربي).


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك