مش هنعيد المعمودية

265

مع مجىء البابا فرنسيس لمصر وتوقيع وثيقة مشتركة مع البابا تواضروس بتنص على عدم اعادة المعمودية للكاتوليكى اللى عايز ينضم للكنيسة الاورثوذكوسية والناس بتسأل عن الموضوع ...طيب ايه اصل الموضوع ؟!! الموضوع له جذور قديمة اوى ، الموضوع ببساطة ان لحد القرن الخامس الميلادى مكنش فيه طوائف او مذاهب مسيحية مختلفة لحد سنة 451 م ، فى السنة ديه حصل حاجة اسمها مجمع خلقيدونية ، مجمع ببساطة يعنى اجتماع او مؤتمر دولى بيضم رجال الدين المسيحى من مناطق مختلفة عشان يناقشوا قضية دينيةخلافية معينة وخلقيدونية ديه اسم مدينة موجودة حاليا فى شرق تركيا ، المهم يا سيدى حصل خلاف كبير جدا فى المجمع ده ، جزء من الخلاف كان لاهوتى يعنى دينى لكن مننساش ان وراء الخلاف اللاهوتى ده كان فيه خلاف سياسى على زعامة العالم المسيحى وكانت كنيسة روما شايفة انها جديرة بالدور ده وكنيسة الاسكندرية (مصر) كانت شايفة ان ده مش من حق كنيسة روما ، المهم الموضوع انتهى ان الكنائس الشرقية ( مصر و سوريا ) ودول اتسموا بعد كده الكنائس الاورثوذكوسية ومعناها مستقيمة الرأى  رفضوا المجمع وقراراته وكنائس الغرب ( روما والقسطنطينية ) قبلوا المجمع وقراراته ودول اتسموا الكنيسة الكاثوليكية ومعناها الكنيسة الجامعة يعنى التى تجمع المؤمنين، ونتيجة للمجمع ده اتنفى بابا الاسكندرية وكان اسمه ديسقورس  وحصل حاجة اسمها حرومات بين الكنائس الشرقية والكنائس الغربية وحرومات ديه مصطلح مالوش توضيح بالعربى لكن ممكن نقول ان معناه الهرطقة ،فالكنايس الشرقية كانوا شايفين الغرب هراطقة والكنايس الغربية شايفة الكنائس الشرقية هراطقة وفضل الوضع ده قرون كتير صحيح من وقت للتانى كان بيحصل تقارب وكان بيبقى فيه نقط مضيئة لكنها قليلة ، المهم يا سيدى ما اطولش عليك قولى طول ، فى القرن العشرين ابتدأت الكنائس تقول احنا بقى محتاجين نقعد مع بعض ونشوف الخلافات اللى بيننا ايه ونحاول نوصل لصيغة مشتركة ، وتم توقيع اتفاق سنة 1973 بين البابا شنودة الثالث والبابا بولس (بابا الفاتيكان ) وتبين ان الخلاف اصلا اللى ظهر فى مجمع خلقيدونية مكنش خلاف حقيقى كان خلاف حوالين المصطلحات والمسميات واستمرت لجان الحوار ومازالت شغالة لان لسه فيه خلافات تانية موجودة ظهرت مع الوقت على مر السنين ، طيب ايه اللى حصل من كام يوم بقى وايه الاتفاقية الجديدة ؟!! زمااان لما كان واحد كاثوليكى يحب ينضم للكنيسة الاورثوذكوسية كنا بنقوله انت لازم تتعمد تانى !! ليه يا عم ؟!! عشان انت اتعمدت على ايدين ناس فيه بيننا وبينهم حرومات ... الاتفاقية الجديدة بتقول ان احنا هنحاول  منعيدش معمودية اللى يحب ينضم للكنيسة الارثوذكسية ، وديه بالمناسبة خطوة هايلة جدا ، طبعا فيه ناس متشددة رافضة الموضوع وبتقول لأ لازم نعيد المعمودية لان فيه بيننا وبين الكاثوليك حرومات وطبعا لما تتناقش معاهم تبتدى تلاقى اجترار للماضى انت ناسى عملوا فينا ايه فى القرن الخامس ؟!! انت ناسى الاضطهاد اللى احنا شفناه على ايديهم – وديه حقيقة بالمناسبة ؟!!! لكن لازم نبص لقدام ومانتحبسش فى الماضى ، طبعا الاتفاقية ديه مش معناها ان الاورثوذوكس والكاتوليك بقيوا حاجة واحدة لكنها خطوة على الطريق الصحيح نحو الوحدة الكاملة اللى ممكن تتحقق فعلا.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك