هروب ابنة "حاكم دبي"

808

من ايام معدودة ظهر فيديو لفتاة ما تدعي "لطيفة" بتقول انها ابنة حاكم دبي "محمد بن راشد آل مكتوم"

ونشرت لطيفه صورة من جواز سفرها وصور شخصية لها مع ابوها وهي صغيره وكبيره عشان تأكد هويتها

الفيديو مدته حوالي ساعه الا تلت بتحكي فيهم الفتاة علي كوارث واتهامات خطيرة ومتعددة بتتهم بيها أبوها، وبتحكي كمان عن التعذيبات الي اتعرضتلها هي وأخواتها

لطيفه علي حسب كلامها في الفيديو قضت حوالي ثلاث سنين ونصف في السجن الإنفرادي و الاعتداءات الجسدية والنفسية بأمر من ابوها

وحتي اما خرجت من السجن كانت عايشه في سجن اخر الي هو منزل أمها، وكان ممنوع تخرج الا بتعليمات محدده، ممنوع تسوق او تسافر او تروح اي مكان الا مع ناس وفي اماكن وأوقات محددة

بتحكي كمان انه اخواتها أتعرضوا لقصص مشابهه من عنف وحبس وقهر، وحتى اما حاولت احد اخواتها التي تدعي"شمس" انها تهرب، عثروا عليها ورجعوها تاني بالاجبار وهي مخدرة، وحالياً شمس عايشة علي الأدوية الي بتاخدها برضه بالاجبار وتحت إشراف المسؤولين إلى في بيت الي بيتأكدوا انها بتاخد كل الأدوية والحبوب عشان متقدرش تقوم او تتعافي بالكامل او عقلياً من تاني


الفيديو يحتوي علي تفاصيل تانيه كتيره ممكن تشوفوا علي يوتيوب بمجرد ما تكتبوا "ابنه حاكم دبي"


من التفاصيل المهمه إلى لطيفه ذكرتها هي انه والدها حاكم دبي ببساطة ممكن يقتل او يحرق مباني بالكامل عشان يخفي ادله، وانه قتل زوجه عمها الأمريكية بعد وفاة عمها، وانه معظم الناس علي معرفة بالموضوع دا

طبعا كل الاتهامات دي وغيرها في الفيديو خطيرة جدا ومنقدرش نجزم إطلاقا انها اتهامات حقيقة، ولا نقدر نتأكد من اي معلومات ذكرت في فيديو الا بعد تحقيقات وإجراءات كتيره


بس هنا نطرح الأسئلة 

ازاي اتهامات زيي دي بالحجم دا يُتهم بها رئيس دولة ضخمة بشكل دا، ولحد دلوقتي مفيش اي اجراء دولي او قانوني اتاخد ناحيته لتحقيق معاه؟ 

ليه مفيش ولا جريدة مشهوره او مصريه علي حد معلوماتي، اكلمت او نشرت اي اخبار عن الفيديو وما يحتوي عليه! 

ازاي اتهام بجريمة زيي القتل، و اكثر من جريمة كمان اتذكروا يتهمشوا بشكل دا عالمياً وميتبذلش اي مجهودات لمعرفة حقيقة هذه الاتهامات من عدمها! 

ازاي مفيش اي جهه حقوقية او نسويه عالمية حاولت تتأكد من صحه الفيديو بأي طريقه وعلى اساسه تتصرف سريعاً في حماية الفتاة صاحبه الفيديو وضمان الامان ليها ولاخواتها! 


يمكن التساؤلات دي تكاد تكون ساذجة، وإذا كانت دول أضعف وحكام اقل مكانة من دبي وحكامها مش بيتم محاسبتهم ولا محاكمتهم على جرائمهم حتي لو اثبت فعلهم ليها، فمش منطقي اني أتعجب او أستغرب انه مفيش اي اجراء اتاخد اتجاه حاكم الإمارات العربية المتحدة لحد دلوقتي



لكن دا بيثير اسأله أكبر وهي انه ازاي في 2018 وبعد كل هذا الكم من الثورات والمطالبة بالعدل والمساواة في كل أنحاء العالم وزيادة الوعي وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، ومع ذلك مازالنا في هذه الدرجة من القمع والظلم

ازاي اصبح القانون في عدم مبالاة بهذا الشكل اتجاه معلومات كارثية زيي الي طرحت في الفيديو 

حتي وأن لم تكن معلومات صحيحة، الا يستحق الأمر التحقيق والتأكد من صحة أو كذب الفيديو !

وهل كل دا ميخلناش نفكر ونفتح عيونا على كم الظلم الي اكيد بيمارس على فتيات ونساء ومواطنين آخرين في بلد امفروض متقمدمه زيي دبي ولكن اكيد الناس دي لم تسنح لهم فرصه انهم يتعرفوا او يظهروا في فيديوهات علي السوشال ميديا والناس تعرف قصتهم، كام حد ممكن يكون اتقتل او مات قهراً وماحدش عرف او سمع عنه! 


وهل التجاهل دا معاناه انه في كل الأحوال، سواء الاتهامات كاذبه او حقيقيه فمش فارقة لانه في حالتين مفيش رد فعل او عواقب هتتنفذ علي المتهم وهيتم التعتيم بشتى الطرق علي الموضوع والناس الي عارفة او شاهدت الفيديو هتنسي مع الوقت، وهيخلص الموضوع زيه زيي اي قتل او تعذيب او ظلم بيمارس في البلاد العربية وبيتفضح وياخدله يومين تأثر من الشعب والإعلام وبينتهي.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك