"عودة حلا".. دون حجاب اختيار بعد 11 عامًا

397

صورة تداولها موقع اليوم السابع المصري، وبيان نسب إلى حلا شيحة الفنانة المصرية المعتزلة عام 2007، أي منذ 11 عامًا مضت، يضع نهاية لمظهر شيحة الذي اختارته مع اعتزالها وتزوجها بمسلم أجبني، وإقامتها بكندا، وهو النقاب.

إلا أن هذه الصورة لم تكن بداية عودة حلا للأضواء، فهي دائمًا مركز لمتابعي مواقع التواصل الاجتماعي لما تكتبه من تدوينات متعلقة بحياتها الجديدة، ورفضها فيما سبق الظهور الإعلامي، ونفيها لشائعات كونها خلعت النقاب أو الحجاب.

منذ شهرين تقريبًا انتشرت تدوينة حلا، التي تدعو الناس لعدم نشر أية صور متعلقة بحياتها الفنية السابقة على صفحتها، كون هذه الحياة لم تعد تناسبها، وهي ذنب تحاول التكفير عنه، وتناشد المقربين الدعاء لها بالثبات.

ومنذ أسبوع كانت الصورة التي صاحبها جدل مستمر حول مظهر حلا وعودتها، وهي صورة لها مرتدية غطاء الرأس دون الوجه، حجاب لا نقاب، في إحدى عيادات الأسنان المشهورة وبصحبة أختها هنا.

الضجة التي صاحبت صورة حلا بالحجاب، لم تكن كالضجة التي صاحبت صورتها دون حجاب أمس مع محرر اليوم السابع أو بمفردها، فالمرأة التي استمرت لأحد عشرة سنة تدعو إلى الله كما يصفها أصدقاؤها، وكذلك مشايخ السلفية، وبينهم محمد الصاوي،  الذي نشر  مقطعًا مصورًا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه إنه أجرى مكالمة مع يوسف، زوج الفنانة حلا شيحة.

مشيرًا إلى أنه حاول أولاً الاتصال بحلا لكنها لم ترد على اتصالاته، وتابع: «زوجها الأخ يوسف رد عليا، وتكلمت معه مكالمة طويلة من كندا، دار الحديث عن الذي حدث والذي صار بشأن المشكلة والخلاف وما تتحدث عنه صفحات الفيس بوك بشأن خبر عودة حلا شيحة إلى الفن»، واصفاً ماحدث بأنه «انتكاسة».

وأضاف الصاوي: «الذي آلمني أن الأخ يوسف بكى في المكالمة كثيراً وطويلاً، بكاء لم أعهده في أحد من الرجال من قبل، بكى وقال يا شيخ عرضي كان مستوراً لمدة 13 سنة وكان شرطي عند الزواج ألا تخلع حجابها وأن تستر نفسها وأن تنأى بنفسها وأن تبعد عما يغضب الله».

وواصل حديثه عن المكالمة قائلاً: «قلت لزوجها اصبر ولا تطلق ولا تتسرع، فقال لي هي تهدم كل شيء الآن، قالت لي سأمثل رغم أن اتفاقنا كان انها ستنزل مصر بعد رمضان شهر أجازة وتعود، والآن نزلت فقالت سأخلع النقاب وأمثل بالحجاب ثم عادت وقالت لي سأمثل بدون حجاب».

وتابع: «قلت له أثبت واستعن بالله هي ما تزال زوجتك وأم أولادك لعل الله يختبرك، سأتصل بها مراراً».

وزعم الشيخ أن حلا شيحة اتصلت به في رمضان الماضي، قائلاً: «اتصلت بي في رمضان الماضي، وكنا نتحدث عن النقاب، وقالت لي أنا ثابتة على النقاب، وأنا في كندا مع زوجي وأولادي، واقترحت على القدوم إلى كندا من أجل الصلاة بالناس وأن تكون فرصة لإعطاء دروس».

وفي أول تعليق لها بعد إعلانها خلع الحجاب والعودة إلى التمثيل، ردت الفنانة المصرية، حلا شيحة، على حسابها في إنستجرام، على الأشخاص الذين انتقدوا خطوتها، الخميس، قائلة: "دعوا الخلق للخالق"، مع عبارة "عدتُ".



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك