محمد زارع .. أبرز المدافعين عن حقوق الانسان رغم الحظر

854


الحقوقي المصري محمد زارع حصل على واحدة من أهم وأرفع الجوائز الدولية الحقوقية  المخصصة لأبرز المدافعين عن حقوق الإنسان لعام 2017، وهي  جائزة مؤسسة "مارتن إينالز".

الجائزة كانت بين ثلاثة مرشحين، هم محمد زرا ع، كارلا أفيلار(السلفادور)، ومجموعة أفرجوا عن المدافعين الخمسة(كمبوديا)،  وقع عليهم الاختيار في أبريل الماضي ليشكلوا القائمة النهائية للمرشحين للجائزة من بين مئات المدافعين عن حقوق الإنسان حول العالم.


رغم فوز الحقوقي زراع إلا أنه لم يستطع حضور حفل التكريم بمدينة جينيف في  سويسرا،  نتيجة مفارقة منعه من السفر من قبل  السلطات المصرية،  وتسلمت عائلته نيابة عنه الجائزة من نائبة المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة "كيت جلمور".


زراع مش أول حقوقي مصري يحصل على جائزة من الجوائز المهمة جدًا دوليًا ومتعرض للمنع و التحفظ على امواله من قبل السلطات المصرية، قبله فازت عزة سليمان، المدافعة المصرية عن حقوق الانسان، بالمركز الثاني لجائزة "ألارد"  للنزاهة الدولية، ودي  جائزة تقدمها كلية الحقوق بجامعة كولومبيا البريطانية بكندا، وتعتبر إحدى أكبر الجوائز المقدمة لمحاربة الفساد وحماية المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان.

عزة سليمان ايضًا تم التحفظ على اموالها ومنعها من السفر من قبل السلطات المصرية،  القائمة ضمت ايضًا الناشطة النسوية مزن حسن مديرة مؤسسة نظرة للدراسات النسوية المدافعة عن حقوق الإنسان،  واللي حصلت على جائزة مؤسسة رايت لايفليهود "نوبل البديلة"، ووضعت على قائمة الممنوعين من السفر في مصر.


منع المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر من السفر أداة تخويف وتنكيل  تستخدمها السلطة المصرية في حقهم، ما دفع  منظمة "العفو الدولية" و "هيومن رايتس ووتش"  التوجيه للسلطات المصرية  بضرورة التوقف عن حظر سفر المدافعين عن حقوق الإنسان لمنعهم من مغادرة البلاد والتحدث علنا عن سجل حقوق الإنسان المروع في مصر.


نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: قال من قبل "تريد السلطات المصرية قطع الاتصال بين حركة حقوق الإنسان المصرية والعالم الخارجي،  على داعمي الحكومة المصرية الدوليين التأكيد على ضرورة السماح للمدافعين عن حقوق الإنسان المصريين بإيصال أصواتهم".

زارع ليه تاريخ مشرف في العمل الحقوقي خصوصا باعتباره مدير لمركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان .

في حفل تسليم الجائزة ، قال "هانس ثولن" ، مؤسس الجائزة ورئيس لجنة تحكيمها ، ان "زارع" بيقوم بوقف بطولي ، بدوره في ملفات حقوق الانسان ، في الوقت اللي وضع حقوق الانسان في مصر بيشهد "انهيار" .



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك