مرض "التوحد" بين الحقيقة والخرافات

506


مرض التوحد التَّوَحُّد Autism عبارة عن اضطراب عادة ما يُلاحظ على الطفل في سنّ مبكّر، 

حيث يؤثر على تطوّره وجوانب نموّه المختلفة، فيكون تطوره غير طبيعيّ، ويظهر خللاً في تفاعله الاجتماعي، 

ويتميز بتكرار أنماط سلوكية معيّنة، وبضعف تواصله اللفظي وغير اللفظي مع الآخرين.


أسباب مرض التوحد 


تتعدد الأسباب الكامنة وراء هذا المرض، وأهمها: عوامل متعلقة بالولادة، وعوامل دماغية، وعوامل جنينية، وعوامل بيولوجية، وعوامل مناعية


أعراض مرض التوحد 


أعراض جسدية 

قد توجد بعض التشوّهات الخلقيّة البسيطة؛ كتشوّه الأذن الخارجية مثلاً. 

قد يوجد شذوذ في رسم جلد بصمات الأصابع على وجه الخصوص. 


أعراض سلوكية واجتماعية 


*  عدم تفاعل الطفل مع أفراد عائلته. 

* لعب الطفل وحده وعزلته عن الآخرين

* إيجاد الطفل صعوبة في تمييز الأبوين عن باقي الناس. 

* معاناة الطفل من نقص في مهارة كسب الأصدقاء. 

* اتسام سلوكياته الاجتماعية بعدم اللباقة. 

* تأخر تطوّر اللغة عند أطفال التوحّد


خرافات عن مرض التوحد


* لا يمكن للأشخاص المصابين بالتوحد أن يشعروا أو يعبروا عن أي مشاعر - سعيدة أو حزينة


*  الأشخاص المصابون بالتوحد لا يستطيعون فهم مشاعر الآخرين


*  الأشخاص المصابون بالتوحد معوقون فكريا


* التوحد يؤثر فقط على الأطفال


* مرض التوحد ناتج عن سوء التربية من الأب والأم


* التوحد ناتج عن التطعيمات

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك