قضية أغتصاب تقود احتجاجات "الاندر وير" في أيرلندا

559


في مدينة كورك، جمهورية أيرلندا، رفعت فتاة قاصر دعوى اغتصاب، لشخص عمره 27 عاما كانت قد التقت به  من قبل، إلا أنه نتيجة استناد محامية المدعى عليه لبعض الأدلة حصل المتهم على البراءة.


الفتاة البالغة من العمر 17 عاما فؤجئت بأن الأدلة التي استندت عليها المحكمة من أجل إصدار حكمها، مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بملابسها الداخلية.


وبرغم إصرار الفتاة على  إن ما حدث كان اغتصابا،  والمدعى عليه قال إنه كان بالتوافق "وأنكر حدوث علاقة كاملة"، المتهم قال إنه تبادل معها القبل قبل العلاقة الجنسية، والمدعية قالت بل جرها إلى حارة على بعد ٣٠ مترا من مكان تواجدها، إلا أن المحكمة لم تتراجع عن قرارها.


تفاصيل المرافعة:

المحكمة في كلمتها الختامية  أعلنت أنه وفقًا لما أثارته محامية المتهم بالإشارة إلى ملابس الفتاة الداخلية ، والتي تدل على أنها خرجت وهي متأهبة لمواعدة شخص ما، فأعجبت بالمتهم، وحدث اللقاء، والعلاقة بكامل إرادتها.


بعد مداولات استمرت ساعة ونصف، هيئة المحلفين، المكونة من ثمانية رجال وأربع نساء، حكمت بالإجماع، ببراءة المتهم، ما دفع محامية الادعاء بقيادة مظاهرات احتجاجية، اعتراضا على استخدام ملابس المرأة دليلا في المرافعة.