إجازة شادي أبوزيد لحضور جنازة والده .. يعود بعدها إلى الزنزانة

620


انطلقت دعوات أمس تطالب بضرورة السماح  لحضور معتقل  الفيديو الساخر  شادي أبو زيد عزاء وجنازة والده الذي وافته المنيةصباح أمس، وتحت هاشتاج " خرجوا شادي يدفن أبوه"، دون العديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين على صفحاتهم عبر موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك،.

من ناحية أخرى أكد مختار منير محامي شادي أبو زيد، إنه قدم منذ أسبوع بطلب إخلاء سبيل شادي أو السماح له بزيارة والده بالمستشفى، ولكن قد تعطل الطلب ولم يتم الرد علينا.وكتب علي حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، « سأتقدم بطلب جديد ل نيابة أمن الدولة العليا بالسماح له بالخروج لدفن والده وأخذ العزاء، اتمني أن يكون هناك رحمة».

ورغم تلك الدعوات التي اخلفت في محتواها واجتمعت على مطلب واحد إلا إن وزارة الداخلية حتى الأن لم فصح عن نيتها في السماح لشادي لحضور جنازة والده التي تشيع عقب صلاة العصر من مسجد النور في العباسية.

ولازالت الأسرة تأمل في خروج نجلها لحضور جنازة الوالد الذي توفي إثر تدهور حالته الصحية بشدة بعدما اقتحمت قوات الأمن المنزل وألقت القبض على نجله.

وخلال الساعات القليلة الماضية لاحق الهاشتاج المذكور أعلاه، هاشتاج آخر بعنوان " خرجوا شادي يحضر عزاء أبوه" أملا في أن يلقي هذا المطلب الرد، وخصوصاً بأن هذا الموقف قد حدث من قبل خلال السنوات القليلة الماضية.

كانت أعلنت رولا أبو زيد شقيقة شادي أبو زيد مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” المذاع علي قناة “سي بي سي”، عن وفاة والدها بعد صراع مع المرض.

وكتبت أبو زيد عبر الحساب الرسمي لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، «بابا مات».

ويذكر أن قد تجدد حبس شادي أبو زيد 45 يوما علي ذمة التحقيقات، في اتهامات بإنتماءه لجماعات تعمل ضد الدولة ، وتلقي تمويل خارجي.

وشادي مدون شاب ينشر مقاطع فيديو ساخرة، على موقع يوتيوب وعلى حساب بموقع فيسبوك، بعنوان "المحتوى الغني".وقبل عامين بث، بالمشاركة مع ممثل شاب، فيديو ساخرا أهديا خلاله بعض أفراد الأمن في ميدان التحرير بالونات، عبارة عن "واقيات ذكرية"، وهو ما أثار جدلا كبيرا في حينه.

كما عمل شادي مراسلا لبرنامج تلفزيوني ساخر، بعنوان "أبلة فاهيتا"، لكن أوقف عن العمل بعد فيديو "الواقيات الذكرية"، وذلك قبل أن يوقف بث البرنامج ذاته في وقت لاحق.وكتب شادي، على حساب بموقع فيسبوك حينها، رسالة قال فيها إنه علق نشر الفيديو، وتحدث عن ما وصفه بـ"تهديدات طالته وطالت عائلته".

وفي شهر مايو الماضي، تم القبض عليه من قبل قوات الأمن وحبسه علي خلفية اتهامه بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون  واشاعة أخبار كاذبة ، وتم تجديد حبسه الشهر الماضي 45 يوما علي ذمة التحقيقات.

وأعلن صباح اليوم "مختار منير" محامي أبوزيد ، أن النيابة قد وافقت على طلب خروج شادي لحضور جنازة والده.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك