صراع "التختة" الأولى .. شعار اليوم الدراسي الأول

619


تشهد المدارس مع بدء العام الدراسي الجديدة  عدد من الوقائع الغريبة والمؤسفة لتمتلئ صفحات السوشيال ميديا سريعا لتداولها.


حيث شهدت العملية التعليمية وفاة تلميذ بالصف الثالث الابتدائي في مركز بلقاس بالدقهلية أثناء التدافع على السلم، كما تعرضت معلمة لصفع من قبل أحد الطلاب على وجهها داخل مدرسة الشهيد طيار أحمد البرعي للتعليم الفني الصناعي.


في حين اصطحاب مدير مدرسة طلعت حرب الثانوية بنين بالمحلة بمحافظة الغربية، حلاقه الخاص لقص شعر الطلاب الذين قاموا بتطويل شعرهم، وهي تعد كارثة لا تختلف في جرمها عن صفع معلمة وقتل طفل.



وليكتمل المشهد سخرية تم  الاعتماد على سيارات النصف نقل والعجلة والحمار كأبرز وسائل مواصلات لتوصيل طلاب إلى مدارسهم.


 وبرغم من الوعود المتكررة من قبل الوزير بمشاهدة نقلة في مجال التعليم نصدره الى دول العالم فيما بعد، إلا أن مؤشرات أولية أسفرت عنها الساعات الأولى، تشير بأن جميعها وعود  حيث رصد أحد الفيديوهات مجموعة من الطلاب يحاولون الهروب من المدرسة بمدينة الباجور، مع بدء أول أيام الدراسة بمحافظة المنوفية.


وأيضا تسائل العديد من الطلاب عن وجود التابلت الذي أعلن عنه الوزير في تصريحات تلفزيونية وصحافية خلال الشهور الماضية ولم يظهر له أثر مع بداية العام الدراسي.

وكان سباق "التختة الأولى" هو العامل المشترك الأبرز في أغلب المدارس ، حيث تسابق أولياء الأمور الى المدارس قبل موعد بداية الدراسة بساعة ، لحجز أماكن أطفالهم بالصف الأول في مواجهة السبورة، وفي حالات اغلاق أبواب المدرسة كانوا يدفعون أولادهم للقفز من فوق سور المدرسة ووصلت الحيل الى استخدام سلم خشبي وفي حالة أخرى كان تسلق المواسير حلا للدخول بدعم من أولياء أمورهم.

وفي القليوبية قامت رئيسة مدينة قليوب بحضور طابور الصباح باحدى مدارس البنات الثانوية الفنية وهي مدرسة محمد ياسر حسني، وأثناء خروجها مرت على "مطعم" مجاور لسور المدرسة وتفقدت الطعام بداخله فوجدت 200كجم من اللحوم الفاسدة أثناء تجهيزها لبيعها للطالبات أثناء خروجهن من المدرسة.


جدير بالذكر أن العام الماضي اشتكى عدد من الأهالي من غرق "مدرسة 62 الخاشعة " بالحامول فى محافظة كفر الشيخ بمياه الصرف الصحى، مما أدى إلى صعوبة دخول الطلاب المدرسة وتعطل اليوم الدراسى، بالإضافة إلى وجود عجز وغياب بمدرسين المدرسة.

 وانطلقت الدراسة صباح أمس، فى المدارس والجامعات المصرية المختلفة، إيذاناً ببدء العام الدراسى الجديد 2018/2019م.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك